زواج سوداناس

فيديو.. صحفية مصرية: محاولة اغتيال مبارك في أديس أبابا بداية أزمة مياه النيل



شارك الموضوع :

قالت أسماء الحسيني نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام المصرية، إن التصريحات التي بثت للراحل حسن الترابي عن تفاصيل محاولة اغتيال الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك في أديس أبابا، والتي تكشف تورط النظام السوداني في محاولة الاغتيال، يؤكد اتهام مبارك حينها للسودان بالضلوع في الحادث، وهو مانفته الحكومة السودانية.

وأضافت الحسيني، خلال حوارها لبرنامج ساعة من مصر على شاشة «الغد»، أن الترابي في تسجيله الذي تم بثه عن تفاصيل المحاولة أوضح أنه والرئيس الحالي عمر البشير، لم يكونا على علم بتلك المحاولة، وأن أشخاصا حددهم بعينهم وأسمائهم مسؤولين مباشرة عن التخطيط والتنفيذ، ولكن ذلك لا ينفي صلته بالحادث حيث إنه كان الرجل المسيطر والمهيمن على الحكم في ذلك الوقت بعد قيام انقلاب الإنقاذ في السودان، وقيامه بإيواء حركات إسلامية متطرفة، وهو ما يعد إدانه له وللبشير وليس لتبرئة اسمه، لافتة إلى أن محاولة الاغتيال لم تتوقف حدودها عند التربص بالرئيس المصري حينها، ولكنها لا تزال تلقي بظلالها على المنطقة، خاصة بعد القطيعة التي دامت لعقود، ما أثر على أمن مصر القومي الإقليمي إلى جانب أزمة المياه التي تعاني منها مصر حاليا.

خالد علي
الغد العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الكوشى

        وماذا عن مباراة مصر والجزائر الم تؤثر أيضا فى مياه النيل

        الرد
      2. 2
        حامد

        مازال المصريون في غيهم
        اموال الشحدة لا تبني أنهر و لا تمطر السماء

        الرد
      3. 3
        محمد مجذوب

        الاصطياد في المياه العكرة

        الرد
      4. 4
        ابو كريم

        المنافق الأفاك يقول انه يتحدث مع الايرانيين ويقول انه ” ليس سني ولا شيعي”!!!. إذا ماذا أنت؟؟؟ ثعلب ماكر حفظنا الله من بقية شرك وقبض روحك.
        الترابي حاول الانتقام من علي ونافع لآخر لحظة. منذ متى وتلاميذك يفعلون اي شيء دون اللجوء إليك؟؟ حتى بعد ما مات ما عاوز يرحمنا من خبثو. فتان لعين.

        الرد
      5. 5
        ودشيطوره

        ودة السبب الرئيسي لاحتلال مبارك لحلايب عام 1995 والغريب منذ الاستغلال وتقريبا الي الان التمثيل الدبلوماسي لمصر يخص المخابرات المصرية ويجب علي النظام السوداني الان فتح الملف ومعاقبة المتورطيين لانة دة ارهاب ويؤكد حق الامريكان في المقاطعة التي دفع تمنها المواطن البسيط وعمرو ماكان السوداني ارهابي

        الرد
        1. 5.1
          الكوشى

          يا ودشيطوره
          هنالك أعتقاد سائد لدى الكثيريين بأن أحتلال مثلث حلايب وشلاتين تم بسبب هذه الحادثة العكس هو الصحيح لان أحتلال المثلث تم فى عام 1994 ردا على قرارات السودان بمصادرة المدارس وجامعة الفرع فى أبريل 1993 ثم لاحقا فى بدايات 1994 تم مصادرة الرى المصرى وبعدها بشهور قليلة فى عام 1994 تم أحتلال مثلث حلايب أستغل فيها حسنى موقفه من حرب الخليج والخطوات التى قام بها السودان فوضعت مصر يدها على المثلث بالقوة خالد الذكر المرحوم التجمع الوطنى الديمقراطى وبقايا الشيوعية أمثال أبوعيسى وحيدر أبراهيم (الذى أقام مركز الدراسات السودانية بالقاهرة) الذى أفتتح عام 1993 ومولته وتموله المخابرات المصرية فهؤلاء كلهم عملاء للمخابرات المصرية والصهيونية هم من ضللو الناس لمحاولة تبرير الاحتلال لأسيادهم لذا أؤكد لك أحتلال حلايب تم عام 1994 ومحاولة الاغتيال كانت فى 1995-06-28

          الرد
      6. 6
        انجلينا

        تعيش وتحى ياود شطورة فيجب ان يقدم كل الذين شاركو فى ذلك العمل الرخيص والجبان بكل المقاييس لماذا يدفع السودانين الثمن ….نرجو منكم بان تطالبو البشير فى مسيرة كبيرة ان يسلمهم فهم من اقحمو حتى البشير فى دارفور

        الرد
      7. 7
        ابومحمد

        ان من اسهم في اشعال نار الحرب في دارفور مسؤول امام الله عن الارواح التي ازهقت ومن طالب بمحاكمة البشير بالمحكمة الجنائية لانه تصدى لمتمردين ومن ارادنا ان نصدق ان الخلاف بينهم على الديمقراطية يمكن ان يقول اسوأ مما قال لو طال به العمر .. اللهم اجزي الظالمين بظلمهم.

        الرد
      8. 8
        عابد

        البت دي وهاني رسلان غباء المسؤولين من جعلهم يدخلون ويخرجون باسم النيل والدراسات وفتحو لهم مؤسسات الدولة وهم مخابرات مصرية من خلال عدة لقاات هاني والبت دي لا يفقهون شيء عن النيل فقط يطبلون ويرددون تعامل مخابراتهم البشير المفروض يعلم ويؤدب ساستنا جلهم حناكيش متسلقين حس امني ووطني مهم لدى المسؤول

        الرد
      9. 9
        Ibrahim

        يا اسماء الحسيني إيه الانقلاب ده ؟؟ 180 درجة مرة واحدة ؟؟ نسيتي كل الزيارات السابقة للسودان؟؟؟ يا تري غيه السبب؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *