زواج سوداناس

القبض على «عكاشة» بالمنصورة بتهمة محاولة اختطاف نجله من طليقته



شارك الموضوع :

ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، فجر اليوم، القبض على الإعلامي توفيق عكاشة ، بعد اتهام طليقته له باختطاف نجلهما تحت تهديد السلاح.

تلقي اللواء عاصم حمزة، مدير امن الدقهلية، إخطارا من اللواء مجدي القمري مدير المباحث، يفيد بوصوله بلاغ لقسم شرطة ثان المنصورة من المذيعة رضا الكرداوى طليقة الإعلامي توفيق عكاشة، مقيمة عزبة عقل بالمنصورة تتهم طليقها عكاشة باختطاف طفليهما وفراره به بعد ان هدد شقيقها بالسلاح .

انتقل الرائد احمد الجميلي رئيس مباحث قسم ثان المنصورة إلى مكان البلاغ وتم ضبط السيارة بمحيط القسم وبداخلها عكاشة ونجله .

وقال مصدر أمني إن طليقة عكاشة اتهمته في المحضر بأنه جاء إليها في منزلها بعزبة عقل بالمنصورة بحجة رؤية نجله في عيد الفطر وبعد رفض طلبه أخذ الطفل وشرع في الهروب به تحت تهديد السلاح لكن شقيقها تشبث بسيارة طليقها وتمكن من اصطحاب عكاشة إلى قسم ثان المنصورة .

وأضاف المصدر أن عكاشة نفى الاتهامات التي وجهتها له طليقته قائلا:«في حد يخطف ابنه أنا توجهت لمنزل طليقتي بمنطقة عزبة عقل لعقد جلسة عرفية لإنهاء المشاكل التي بيننا لكن لم نصل لاتفاق واصطحبت ابني للسيارة لمشاهدة إخوته»

وأكد المصدر، أن السلاح المضبوط مع الإعلامي توفيق عكاشة مرخص، كاشفًا أنه ليس محتجزا، ولكن تم تحرير محضرا له من قبل طليقته رضا الكرداوى تتهمه فيه بخطف نجله. وأضاف المصدر، أن عكاشة نفى التهم المنسوبة إليه، ومن المقرر عرضه على النيابة العامة.

وقالت المذيعة رضا الكرداوى إنه تم احتجاز طليقها توفيق عكاشة بقسم شرطة ثان المنصورة للتحقيق معه بتهمة خطف نجلها يوسف، مشيرة إلى أن عكاشة حضر إلى منزل أهلي بمدينة المنصورة لزيارة نجله يوسف وأنا رفضت دخوله ولكن توسط بعض المقربين لدخوله المنزل وبدأوا بمحاولة الصلح بيننا لأنه محكوم عليه لدفع مبلغ 700 ألف جنيه لي وطلب منى أثناء الزيارة أن أقوم بتقسيط المبلغ له، وفى نهاية الزيارة طلب منى أن يأخذ نجله يوسف ليرى أخواته المنتظرين في السيارة الخاصة به وأثناء دخول نجلى السيارة رفع السلاح في وجه أخي الذي تسلق السيارة.

وتم احتجاز عكاشة بقسم ثان المنصورة لحين عرضه على النيابة العامة على ذمة المحضر المحرر ضده .

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *