زواج سوداناس

قتل رجلين أسودين برصاص الشرطة في أميركا يشعل غضباً


شارك الموضوع :

بينما كان الناشطون الأميركيّون يحتجّون، على الأرض وعلى مواقع التواصل، على قتل الشاب الأسود ألتون سترلينغ (37 عاماً) الذي قُتل يوم الثلاثاء برصاص الشرطة في لويزيانا، كانت حادثة قتل أخرى تحصل مباشرةً على “فيسبوك” في مينيسوتا.

فقد صوّرت الشابة لافيش رينولدز، عبر خاصيّة البثّ المباشر على “فيسبوك”، جريمةً بحقّ الشاب الأسود فيلاندو كاستل (32 عاماً)، فجر اليوم، من قبل شرطيّ أميركي أبيض، عندما كان يُخرج محفظته ليُعطي هويّته وتراخيصه للشرطي.

وكانت رينولدز في السيارة مع حبيبها، وابنتها التي تبلغ من العمر 5 أعوام، حيث صوّرت كاستل وهو مضرّج بدمائه بعدما أصابه الشرطي بأربع طلقات في يده، ليُقتل على إثرها. وعند حضور دورية الشرطة، تم تقييد رينولدز ورمي هاتفها، لكنّ البثّ كان لا يزال مفتوحاً، حيث سُمع صراخها وهي ترجو الله أن لا يموت كاستل. ووُضعت الشابة في سيارة الشرطة مع ابنتها، بينما كانت تبكي وترجف، حيث سُمعت ابنتها الصغيرة تقول “لا تقلقي ماما، سأكون هنا معكِ وإلى جانبك”.

وانتشر الفيديو على “فيسبوك” مع تحذير بأنّه يتضمّن مشاهد قاسية، بينما وصل وسم #FalconHeightsShooting إلى الأكثر تداولاً عالمياً على “تويتر” صباح اليوم، حيث نُشرت تعليقات غاضبة.

أما حادثة ألتون سترلينغ، فقد أحدثت بلبلةً واسعة هي الأخرى، حيث قُتل الرجل برصاص شرطيين، بعدما طرحاه أرضاً وأطلقا النار على صدره، أمام متجر في باتون روج في لويزيانا.
وأظهرت لقطات تسجيلين مصوّرين الحادثة، إطلاق الشرطيين 5 رصاصات على سترلينغ من مسافة قريبة وهو مقيّد.

وتتعامل الشرطة الأميركيّة بوحشيّة مع الأشخاص السود، حيث قتلت هذا العام فقط حوالى 559 شخصاً. وأشعلت حادثة ستيرلينغ موجةً احتجاجات وغضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشر الناشطون مطالبات بالعدالة وبرصّ الصفوف أمام هذه الوحشيّة في التعامل.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الزعيم

        التسجيل بتاع مقتل الاسودين و كم تسجيل لمقتل كم اسود + تفجيرات العراق+ كل تفجيرات داعش
        ادانه واضحه للشيطان الاكبر العاهره امريكا
        المفروض العرب مع العجم مع السود مع الاقليات اتحدو لادانه امريكا ف مجلس الامن و مجلس حقوق الانسان

        و المطلوب من رجال دولتنا تسجيل كل الارهاب الامريكي للقتل و الدمار و عرضه لاي خنزير امريكي عاهر عايز اعمل لينا
        رسول العنايه الالهيه و رسول السلام و حقوق البتيخ و الانسان و مبعوث الخنزير و الشيطان الاكبر امريكا للسودان

        كل ما دخلت امريكا ارضا نشرت الارهاب و عاثت ف الارض الفساد
        تمثال الحريه ف نيويورك هو تمثال لمؤمس عاهره ترفع شعله الحريه و تبشر بامريكا العاهره
        وهي رساله للعالم اننا امريكا بلاد الدعاره و العهر و الميسر و الزنا و اللواط
        ف كيف لدوله حره تتبع عاهره و سود امريكا ح تكون الشراره
        ندين و نشجب الاضهاد العرقي للسود بامريكا
        الحريه للسود بامريكا
        تقرير مصير السود بامريكا
        ميلاد حركات التحرر بامريكا
        ميلاد حركات تحرير امريكا من اليهود و البيض
        حركه العدل و المساواه السوداء الامريكيه
        الحركه الشعبيه لتحرير امريكا جناح السكان الاصليين و السود و الاقليات
        انسان امريكا الاسود مهمش
        انسان امريكا السكان الاصليين مهمشين
        النار ح تولع ف امريكا عما قريب كما ولعو النيران ف العالم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *