زواج سوداناس

عيد الفطر فى أمريكا: الصلاة على 6 مراحل.. وكل مرة بخطيب



شارك الموضوع :

فى مثل هذا الشهر من العام الماضى قررت مدينة نيويورك، المدينة الأمريكية الأكثر شهرة، منح جميع المواطنين عطلتين رسميتين جديدتين بشكل سنوى، الأولى لعيد الفطر المبارك والثانية لـ«الأضحى» وذلك لجميع المواطنين. وقبل عدة سنوات، قررت 4 مقاطعات داخل ولايات «نيوجيرسى وماساتشوستس وميتشجان» غلق مدارسها الحكومية للاحتفال بعيدى الفطر والأضحى، ويبدو أن قرار مسؤولى هذه المقاطعات أَصبح يسير فى اتجاه التعامل مع أعياد المسلمين بصورة متساوية مع المسيحيين واليهود داخل الولايات المتحدة، رغم المخاوف المتزايدة إلى حد ما داخل الجاليات المسلمة من تفشى ظاهرة الإسلاموفوبيا.

«خالد الانصارى»، وهو أمريكى من أصل مصرى، يعيش فى نيوريوك، قال: «أَصبحت أنا ومثلى مئات الآلاف من العائلات المسلمة غير مضطرين بعد الآن للاختيار بين الاحتفال بأعيادنا الدينية وبين العمل أو ذهاب أولادنا إلى المدارس». فى المقابل، وعلى المستوى الفيدرالى فى أمريكا لا تعد أعياد المسلمين كعيدى الفطر والأضحى عطلاً رسمية، وهو ما يسبب عراقيل للمسلمين الذين يرغبون فى الاحتفال بهذه المناسبة، ويقول «مهند نسيم»، وهو مهاجر فلسطينى منذ 15 سنة، ويدير مطعما للمأكولات العربية فى مدينة «فولز تشيرش» بفرجينيا القريبة من واشنطن العاصمة، إن عدم تمتع المسلمين بيوم عطلة خلال العيد يضيع عليهم فرصة الاحتفال بالتقاليد التى عادة ما تميز هذه المناسبة. ورغم أن واشنطن، عاصمة السياسة الأمريكية، أهم الولايات التى لم تقر بعد الأعياد الدينية للمسلمين كعطلات رسمية، فإن الكوبيتال «مجلس الشيوخ» يسمح للمسلمين بأداء صلاة الجمعة والعيد فى حديقته الأمامية، كما أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما ظهر فى مقطع فيديو وهو يقدم طعام الإفطار بنفسه لموظفى البيت الأبيض المسلمين، وشاركته زوجته «ميشيل» وابنتاه «ماليا وناتاشا».

ولا تختلف طريقة الاحتفال بعيد الفطر بين الأمريكيين المسلمين عن أى بلد عربى أو إسلامى آخر، إلا فى إقامة صلاة العيد بمعظم المساجد الأمريكية على مراحل، تصل إلى 6 صلوات، مثل مسجد ومركز دار الهجرة الإسلامى فى فرجينيا، والذى صلى فيه المسلمون صباح الأربعاء أول صلاة للعيد الساعة السابعة، وآخر صلاة فى الواحدة ظهرا، تخللتها صلاة عيد على رأس كل ساعة، وكل صلاة بخطيب مختلف.

ويقول الشيخ جوهرى عبدالملك، مدير التوعية بالمسجد لـ«المصرى اليوم»: «اتخذنا هـذا الإجراء منذ سنوات بالتنسيق مع الشرطة الأمريكية، بسبب الأعداد الكبيرة للمصلين من جميع الجنسيات، وعدم استيعاب المكان لهم سواء فى صلاة العيد أو صلاة التراويح خلال شهر رمضان».

وأَضاف: «نفس الأمر يتكرر فى يوم الجمعة، حيث نصلى على 3 مراحل، أى 3 صلوات، لاستيعاب الأعداد الغفيرة»، واللافت أن الشرطة الأمريكية حرصت منذ بداية شهر رمضان وخلال إقامة صلاة التراويح كل مساء وحتى الانتهاء من صلاة العيد على التواجد باستمرار على الطرق المؤدية للمساجد، حرصا على سلامة المشاة من المصلين، وحفاظا على أمن المساجد التى وصل عددها إلى 2500 مسجد فى مختلف الولايات.

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *