زواج سوداناس

بدء التفويج العكسي من جميع الولايات السودان الى لولاية الخرطوم



شارك الموضوع :

إنطلقت اليوم ثالث أيام عيد الفطر المبارك من جميع ولايات السودان عملية التفويج العكسي للمركبات السفرية لولاية الخرطوم.
وأكد اللواء خالد ابن الوليد مديرالادارة العامة للمرور في تصريح ( لسونا ) جاهزيتهم للتفويج العكسي مناشدا السائقين والمواطنين الي ضرورة التعاون مع شرطة المرور لإكمال التفويج بسلام ودون خسائر في الارواح والممتلكات بسبب الحوادث وقال يجب ان يجعل كل فرد سلامته همه الأول كما نحن نضع سلامة المواطن همنا الاساسي ، وهنأ سيادته جميع المواطنين بمناسبة عيد الفطر المبارك .
واشار الى ان عمليات التفويج من الخرطوم الي الولايات تتخللها عمليات تفويج اخرى من ولاية الي ولاية اخرى بخلاف ولاية الخرطوم .
وقام اللواء خالد ابن الوليد الصادق مدير الادارة العامة للمرور يرافقه اللواء الوليد علي احمد مدير مرور ولاية الخرطوم واللواء خالد مهدي مدير دائرة المرور السريع والعميد ادم ابراهيم مدير الدائرة الفنية والعميد ابوالقاسم عبدالرحمن مدير المرور السريع بولاية الخرطوم وعدد من ضباط الادارة العامة للمرور قامو بزيارات تفقدية لطرق المرور السريع المختلفة بغرض الوقوف والاطمئنان علي سير عمليات التفويج في رحلة الذهاب الى الولايات والتي تمت بسلام ودون حوادث مرورية عدا بعض الحوادث التي حدثت خارج نطاق التفويج .
وقد اسفرت عمليات المراقبة والضبط علي الطرق عن ضبط عدد من المركبات التي تعمل في نقل الركاب بطريقة غير قانونية وتم سحب الرخص من سائقيها لمدة شهر ومركبات تعمل دون لوحات حيث تم حجزها لاتخاذ الاجراءات القانونية .
وعلي صعيد منفصل تم تفويج عدد (205) مركبة خاصة بالمغتربين قادمين عبر ميناء سواكن حيث تم تفويجهم الي الولايات المختلفة دون تضارب مع عمليات التفويج الاخرى
من جانبه قال عميد شرطة ادم ابراهيم الحاج رئيس الغرفة المركزية لعمليات التفويج ان عمليات التفويج مستمرة وفق خطة محكمة وتبلغ ذروتها خلال الثلاثة الايام الاولى لعيد الفطر المبارك وبعده مشيرا إلى أن عمليات التفويج كانت سلسة منوها إلى أن كل الحوادث المرورية التي حدثت هي نتيجة للسرعة الزائدة والتخطي الخاطئ من السائقين ومن العربات المتفلتة لافتا إلى أن معظم الحوادث من الحافلات الناقلة للركاب وبعض الباصات.
واوضح عميد شرطة ادم ابراهيم ان عمليات التفويج تمت بواسطة قوة من ضباط وضباط صف تعمل لمدة 24 ساعة لضبط السلامة المرورية والمحافظة على ارواح المواطنين، مشيدا بالغرفة المركزية برئاسة المرور السريع والتي انعقدت قبل واثناء التفويج وبعده خلال 24 ساعة للوقوف على الإخفاقات من جميع الولايات ومتابعة الحوادث واسعاف المواطنين اضافة لتوجيه المركبات بواسطة( call center) واضاف ان عملية التفويج سارت بصورة طبية وسلسة ووجدت استحسان واشادة من جانب المواطنين.

الخرطوم 8-7- 2016م (سونا)-

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        أمريكي

        مابدري يا جماعة ،، ولا اقوليكم اقعدوا ازرعوا

        الرد
      2. 2
        الدنيا تعب

        يا خي ما بتخجلوا لما العدد الكبير دا يكون مستقر في الخرطوم.. معناه ما في تنمية إلا في الخرطوم فقط..دا ليه اضرار وخيمة على الخدمات في الخرطوم ولو كانت مدعومة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *