زواج سوداناس

البحر الميت يحي فرص العمل على سواحله الأردنية



شارك الموضوع :

أظهرت بيانات شركة التطوير الأردنية، أن مشاريع كورنيش البحر الميت، ستوفر حوالي 10 آلاف وظيفة وفرصة عمل خلال عام 2018.

وأشارت البيانات إلى أن الوظائف المذكورة ستكون جاهزة خلال عام 2018 حيث تتطلع الشركة في سبيل ذلك إلى جذب المستثمرين الأردنيين والعرب والأجانب، من أجل الاستثمار في تلك المنطقة السياحية التي تقع في الجزء الشمالي من البحر الميت بطول كيلومترين.

وأفادت صحيفة “الرأي” الأردنية، أن الشركة أعلنت عن فتح باب الاستثمار في منطقة الكورنيش الشمالي البحر الميت ضمن حزمة تطوير مشروعات سياحية متنوعة وفقا لأحكام المخطط الشمولي، وستشمل الاستثمارات، تطوير الفنادق، والشقق الفندقية، والمطاعم، والمرافق السياحية المتعددة الاستعمالات.

ويعتبر الكورنيش أو (الممشى البحري) المتنفس الكبير والرئيس للسياحة الداخلية والخارجية لاحتوائه على شريحة واسعة من المشروعات والخدمات التي تحتاجها المنطقة بشكل ملح كالفنادق الصغيرة دون فئة 5 نجوم، إضافة إلى أماكن التنزه والمقاهي.

وتتراوح مساحات الاراضي المهيأة للاستثمار ضمن المنطقة من 1 إلى 7 دونم، بتكلفة استثمارية تتراوح ما بين 700 ألف دينار إلى 5 ملايين دينار تبعا لمساحة الأرض وموقعها.

وبحسب البيانات تتمتع تلك الفرص بمجموعة من الحوافز الاستثمارية والإعفاءات الضريبية والجمركية التي يتيحها قانون الاستثمار الأردني، إذ تشمل ضريبة دخل مقطوعة على الشركات قدرها 5%، وإعفاءات من ضريبة المبيعات، والرسوم الجمركية، وضريبة الخدمات الاجتماعية، وضريبة توزيع أرباح الأسهم مع السماح بالملكية الكاملة بنسبة 100% لغير الأردنيين.

ويحتوي الكورنيش إضافة إلى الاستثمارات سابقة الذكر العديد من المرافق العامة كالساحات، ومدرجا مفتوحا يطل على البحر يتسع لقرابة 2000 شخص سيتم فيه تنظيم الاحتفالات والمهرجانات السياحية والفلكلورية، الأمر الذي سيضيف المزيد من التنوع والتشويق ويعمل على إطالة مدة إقامة السياح بفنادق المنطقة.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *