زواج سوداناس

ليس إيطالياً ولا فرنسياً… هل هذا هو أفضل مطبخ أوروبي؟



شارك الموضوع :

لا يعتبر المطبخ البرتغالي من المطابخ الشهيرة عالمياً، لأسباب تتعلق بكونه مرتبطاً بشكل وثيق بالمكونات الطازجة التي قد لا تكون متاحة في أي مكان آخر في العالم.

وبدون مكونات مثل ثمار البحر، والفاكهة الناضجة تحت أشعة الشمس، والمكونات الطازجة الأخرى، لن تنجح الوصفات البرتغالية، ما يجعل انتشار المطبخ البرتغالي كحال رديفه الفرنسي أو الإيطالي أمراً صعباً.

لكن، هذا لا يعني أن تناول وجبة لذيذة من الطعام البرتغالي أمر مستحيل. إذ تمكن طهاة برتغاليون مثل الشف جورج مانديز في نيويورك والشيف نونو مانديز في لندن من إطلاق مطاعم برتغالية لذيذة وشهيرة.
ويتميز المطبخ البرتغالي بأطباق السمك الشهيرة، مثل سمك الشبص المشوي والمنكّه بالليمون والثوم وزيت الزيتون.

ويعتبر زيت الزيتون المكوّن الأساسي للمطبخ البرتغالي. أما الطبق الوطني فهو الـ “كوزيدو”، الذي يقدّم في طبق واحد تتشاركه كافة أفراد الأسرة، ويتكون من اللحم وأحياناً الدجاج المسلوق، إلى جانب الملفوف والبطاطس والجزر والنقانق واللفت، وتختلف المكونات قليلاً في مختلف أرجاء البلاد.

ومؤخراً، بدأت موجة من المطاعم البرتغالية الراقية بالانتشار في البلاد، مثل مطعم “Belcanto”، ومطعم “Alma” و”Feitoria” في العاصمة لشبونة.

ويعتبر البرتغاليون أكثر شعوب أوروبا استهلاكاً للأرز في أوروبا، وأشهر طبق الأرز هو “أروز دي ماريسكو”، المكوّن من أرز مطبوخ في صلصة من الطماطم والثوم وثمار البحر.

ويبقى السر الأكبر لنجاح أي طبق هو في المكونات الطازجة، وهي متوفرة بكثرة في كافة المدن البرتغالية، مع انتشار الأسواق المفتوحة حيث الفاكهة والخضار والأسماك الطازجة والمحليّة.

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *