زواج سوداناس

شاهد بالفيديو.. عدنان إبراهيم: الرسول كان يبيح التماثيل بدليل أن الله أباحها وهي نعمة تستحق الشكر



شارك الموضوع :

ناقش برنامج “صحوة ” الذي يقدمه الإعلامي البارز أحمد العرفج مع المفكر الإسلامي المعروف عدنان إبراهيم مشروعية التماثيل في الإسلام حيث أكد الدكتور “عدنان إبراهيم”إن التماثيل كانت موجودة أيام الرسول-صلى الله عليه وسلم-وكان يبيحها بدليل أن الله أباحها بحسب قوله. مستشهدا بأية قرأنية تحدثت عن قصة النبي سليمان عليه السلام مع الجن ” يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا”. واصفا أن تماثيل النبي سليمان الموجودة في قصره كانت أسود ونمور بعضها من الزجاج. كما اعتبر المفكر الإسلامي عدنان إبراهيم أن هذه نعمة تستحق الشكر.
وفي ختام الحلقة التي عرضت على قناة روتانا خليجية مازح”العرفج” الدكتور عدنان إبراهيم قائلا: رأيت في منزلك يا دكتور عدة تماثيل وكنت سوف احطمها ,ليرد عليه ضيفه قائلا :كنت دفعتك ثمنها.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الواقعي

        المقصود بمحاريب وتماثيل هي المحراب معروف وهو المكان الذي يقف فيه المرء أثناء الصلاة أو العبادة أما التماثيل فهي الأماكن التي يقف فيها أو يمثل فيها المرء أمام الملك أو السلطان كقولك أن المتهم مثل أمام القاضي.والله أعلم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *