زواج سوداناس

جنوب السودان يشهد عيد الاستقلال الأكثر رعبا في العالم



شارك الموضوع :

أعلن جيمس داك، المتحدث باسم نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار مقتل 150 شخصا إثر اشتباكات بين القوات التابعة لمشار والقوات التابعة لرئيس جنوب السودان سيلفاكير ميارديت، وذلك بالتزامن مع الذكرى الخامسة لإعلان استقلال جنوب السودان في 9 يوليو عام 2011.

وقال داك: “لقد شهدت جنوب السودان عيد الاستقلال الأكثر رعبا في العالم هذا العام”، وأضافت أن الاشتباكات استمرت طوال الليل ولكن بدأ الهدوء يعود نسبيا إلى العاصمة جوبا. وكانت الاشتباكات اندلعت، مساء الجمعة، بالقرب من قصر الرئاسة، كما وقعت اشتباكات أخرى بين الطرفين الخميس الماضي.

وانزلق جنوب السودان إلى الحرب الأهلية في ديسمبر/ كانون الأول 2013 بعد أن أقال سيلفاكير نائبه مشار، في مواجهة أخذت طابعا عرقيا بين قبيلة الدنكا التي ينتمي لها سيلفاكير وقبيلة النوير التي ينتمي لها مشار.

وانتهى الصراع بعد أن وقع الجانبان اتفاق سلام في أغسطس/ آب الماضي، وعاد مشار للعاصمة في أبريل/ نيسان الماضي بعد أن أعيد تعيينه نائبا للرئيس، ولكن لم يوحد كير ومشار قواتهما بعد وهو بند أساسي في الاتفاق.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كيمو

        معظم الافارقة المتعلمين منهم وغيرهم مازالو يتقاتلوا من اجل القبلية او الجهوية فهى مدمرة للشعوب ودا سبب تخلف الأفارقة اينما وجدوا

        الرد
        1. 1.1
          hassan

          وكل الرؤساء الافارقة يقومون بإقصاء نوابهم والوزراء والموظفين لاعتبارات قبلية وتخصيص المناصب العامة للدولةلقبائهم ومن هنا تاتي ردت الفعل .

          الرد
          1. hassan

            لقبائلهم

            الرد
      2. 2
        ساعي البريد

        عيد الاستقلال الأكثر رعبا في العالم
        انتو شفنو حاجة لسع الرعب جاي
        قال وسخ الخرطوم باباي .. ههاااي

        الرد
      3. 3
        الدنيا تعب

        الحمد لله بشا ما عنده قبيلة

        الرد
      4. 4
        tango

        ههههههههههههه
        اغبياء

        الرد
      5. 5
        مهاجر في بلاد الله

        السلام عليكم ,,, يجب علينا في السودان ألا نستهزأ , وألا نشمت فيما يحدث في دولة جنوب السودان , وعلينا إستخلاص العبر والدروس التي تجنب بلادنا للإنزلاق إلى مصير مماثل ,,, فكما يقولون السعيد من إتعظ بغيره ,,,

        إن الكثير من الاسباب التي ادت إلى نشوب الحرب الأهلية في دولة جنوب السودان موجودة لدينا في السودان ,, واخطرها تشرذم المجتمع ,, وإنتشار الفساد الأخلاقي والديني والسياسي والمالي وفي كل نواحي الحياة

        كما ان المؤسسات الأمنية متشرذمة ايضا ,, ومتعارضة في مهامها وعقائدها القتالية ,,, كما ان السلاح المتوسط والثقيل منتشر بشدة في بعض القبائل الموالية والمتمردة على الحكومة وكل ذلك كبرميل بارود في انتظار شرارة للإنفجار وسيؤدي لكارثة محققة ستبدو حرب دولة جنوب السودان مقارنة بنا كنزهة خلوية ,,, خاصة اذا وضعنا في الاعتبار ان المجتمع الدولي يسعى بصدق لاخماد الحرب في جنوب السودان ,,,, اما إذا اشتعلت مثل هذه الحرب في بلادنا ,, فسوف يصبون عليها الزيت لزيادة استعارها ,,, ولنا فيما حدث في العراق ,,, وسوريا ,,, واليمن ,,, وافغانستان أكبر أدلة على ذلك

        لذلك علينا الإلتزام الصادق مع الله سبحانه وتعالى ونبذ الفساد المجتمعي المستشري الان في مجتمعنا كالنار ,,, فقد تفوق فسادنا الكثير من الدول العربية المجاورة والتي طالما اتهمنا نسائهم بانهم كذا وكذا إلخ.

        فهل ينهض القادة السياسيون ,, حكام ومعارضة في السودان لمستوى المسئولية ,, لتوحيد الجبهة الداخلية ,, وتطهير البلاد من كل بذور الفتن والفساد؟؟ لن يحدث ذلك إلا بقوة العزيمة والإيمان

        والله خير حافظا وهو الهادي إلى سواء السبيل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *