زواج سوداناس

900 مليون دولار حجم التجارة بين السودان ومصر


معبر اشكيت

شارك الموضوع :

قال مسؤول في وزارة التجارة المصرية يوم الأحد، إن حجم التجارة بين بلاده والسودان حالياً يصل إلى حوالى 900 مليون دولار، معتبراً أن ذلك يمثل تطوراً إيجابياً وملموساً على صعيد المبادلات التجارية القائمة بين البلدين الجارين.

واستقبل وزير الاستثمار السوداني مدثر عبدالغني عبدالرحمن وكيل أول وزارة التجارة والصناعة المصرية سعيد عبدالله، وتناول اللقاء الاستثمارات المتبادلة للجانبين.

وأكد عبدالرحمن في تصريحات صحفية أهمية تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع مصر عبر تفعيل المشاريع الاستثمارية، التي وصفها بالجيدة.

وقال إن الاستثمارات المصرية بالسودان تعكس مدى تطور تلك العلاقات التي تخدم مصالح الشعبين الاقتصادية وتفتح مجالات أرحب للتعاون المشترك في ظل الاهتمام العالمي بالاستثمار كمحرك للموارد الاقتصادية.

تنامي الاستثمارات

وزير الاستثمار يكشف عن مشاريع مصرية بالبلاد يجري الإعداد لها، منها مشروع منطقة للصناعات المصرية كواحد من المشاريع الاستثمارية الاستراتيجية
“ورأى عبدالرحمن أن تنامي الاستثمارات المصرية بالسودان، مؤشر جيد لتطور علاقات التعاون الاقتصادي لاعتباراته المرتبطة بمصالح الشعوب.

وكشف الوزير عن مشاريع مصرية بالبلاد يجري الإعداد لها، منها مشروع منطقة للصناعات المصرية كواحد من المشاريع الاستثمارية الاستراتيجية.

وأكد حرص الوزارة على تذليل كافة العقبات التي تعترض الاستثمارات المصرية بالبلاد وتدفق المزيد منها.

ومن جانبه، قطع وكيل أول وزارة التجارة والصناعة المصرية سعيد عبدالله، بأنه لا توجد مشاكل بين مصر والسودان، لافتاً إلى أن العملية التجارية بين البلدين تسير بيسر ولا توجد أي مشاكل إلا القليل منها.

وأوضح أنه في الآونة الأخيرة كانت السلطات السودانية قد رفضت دخول عدد من الصادرات المصرية مثل السيراميك والمواد الغذائية والأجهزة الكهربائية وأجهزة تكييف ومعجون الطماطم، ولا ترغب في تطبيق نسب الإعفاء على بعض الصادرات المصرية للسودان وفقاً للاتفاقيات المبرمة بين البلدين واتفاق الكوميسا الذي يجمع مصر والسودان.

خطابات متبادلة

سعيد يقول إن جملة الاستثمارات السودانية في مصر حوالى 229 مشروعاً برأسمال نحو 108 ملايين دولار تتركز في القطاعات الصناعية والتمويلية والخدمية
“وقال سعيد إن هناك خطابات متبادلة مع الجانب السوداني طالبهم بحل هذه المشاكل.

وأكد سعيد أن العلاقات بين البلدين تشهد نمواً ملحوظاً في السنوات الأخيرة في ظل عضوية البلدين الشقيقين في منظمة التجارة الحرة العربية الكبرى وتجمع الكوميسا.

وأضاف أن حجم التجارة بين البلدين حوالى 900 مليون دولار، حيث يمثل تطوراً إيجابياً وملموساً على صعيد المبادلات بين البلدين.

وقال إن جملة الاستثمارات السودانية في مصر حوالى 229 مشروعاً برأسمال نحو 108 ملايين دولار تتركز في القطاعات الصناعية والتمويلية والخدمية، بينما بلغت الاستثمارات المصرية في السودان حوالى 11 مليار دولار أميركي، حيث يصل عدد المشاريع المصرية في السودان حوالى 229 مشروعاً في مجالات الصناعة والزراعة والخدمات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        البحيري

        يجب حل مشكله مثلث حلايب المحتل اولا
        اذا كان هناك جديه لبناء علاقات طبيعيه بين السودان ومصر
        مصر التي احتلت بالقوه العسكريه احتلت ارض سودانيه في مثلث حلايب السوداني المعترف به من قبل الامم المتحده وفق خ رائتها الرسميه للدول حيث لاتضم الخارطه المصريه لحلايب بل موجوده ضمن الخارطه الرسميه للامم المتحده لدوله السودان
        دعوا الكذب والنفاق واي علاقه طبيعيه بين السودان ومصر في ظل الاحتلال هو خيانه وطنيه ودعم للمحتل والاحتلال لارضنا العزيزه في حلايب .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *