زواج سوداناس

د./ تهاني تشيد ببوابة السودان الإلكترونية وخدماتها في مجالات التطبيقات والخدمات الإلكترونية



شارك الموضوع :

أعربت الدكتورة تهاني عبدالله عطية عن سعادتها بالتقدم الملحوظ في أداء وزارتها وتطوير الخدمات التي تقدمها للجمهور عبر بوابة السودان الإلكترونية في مجالات التطبيقات والخدمات الإلكترونية والتنسيق المحكم مع الوزارات الإتحادية ومع الولايات وتغطية مناطق جديدة عبر صندوق تطوير تقانة المعلوماتية والتقدم الملحوظ في السلطة القومية للمصادقة الإلكترونية وأكدت لدى مخاطبتها برنامج المعايدة للعاملين وقيادات الوزارة ببرج الإتصالات صباح اليوم على السير قدماً للإسهام في حماية السودان من التدفقات الإلكترونية السالبة ودفع عجلة الإقتصاد الوطني عبر التحصيل الإلكتروني والمشروعات التقنية المختلفة وأشادت في كلمتها لتهنئة العاملين والأمة السودانية الإسلامية بعيد الفطر المبارك إلى آثار الصيام الإيجابية على العمل والإنتاج بالإضافة للعبادة والتقرب لله ، مشيرة بتفاؤلها الشديد لتحقيق مجتمع المعرفة وصولاً إلى الحكومة الإلكترونية والذكية في القريب العاجل.
وفي ذات السياق تلقت السيدة الوزيرة ببرج الاتصالات اليوم تهاني عبد الفطر المبارك من قيادات شركات الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد العاملة بالبلاد. وتم خلال اللقاء التأكيد علي أهمية تعاون جميع الشركاء وتكاتفهم من أجل تطوير قطاع الإتصالات والبريد والمعلومات في السودان وتجويد مايقدم من خدمات. وعبرت الدكتورة تهاني عن أملها في ان تعمل بقية الشركات من اجل اكمال اجراءات إطلاق خدمات الجيل الرابع وأشارت الي ان وزارتها على إستعداد لتهيئة الظروف المناسبة وتطوير البنى التحتية وضرورة مشاركتها لتسهم في تقدم القطاع بتقليل التكلفة والسعي لتعميم خدماته لتغطي جميع المناطق الماهولة بالسكان علي مستوي القطر.
مستعرضة ماتم من جهود في إنفاذ مشروع النفاذ الشامل الرامي لتوفير الخدمات في المناطق الطرفية غير ذات الجدوي الاقتصادية للشركات ومشروعات لتطوير القطاع وضمان إستقراره بعد إحازة مجلس الوزراء للسياسات الوطنية للاتصالات والمعلومات والبريد وعبرت الدكتورة تهاني عن شكرها وتقديرها لعلاقات الترابط الحميمي والتواصل الاجتماعي والتجانس الأخلاقي التي تميز العاملين في القطاع بالسودان رغم حدة التنافس فيه.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *