زواج سوداناس

والي الخرطوم يجدد اهتمام حكومته بالعملية التربوية التعليمية


والي الخرطوم

شارك الموضوع :

أكد الفريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين والي ولاية الخرطوم اهتمامه الشخصي واهتمام حكومته بالعملية التربوية التعليمية معبراً عن تقديره للجهد الكبير المبذول في هذا الجانب من وزارة التربية والتعليم ومعتمدي المحليات مشيراً إلى الخطوات الموفقة التي اتخذتها الوزارة من أجل الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية متمثلة في توفير البيئة الصالحة من حيث المعينات والكتاب المدرسي وإجلاس التلاميذ في مرحلتي الأساس والثانوي.

جاء ذلك لدى مخاطبة سيادته اليوم الاحتفال بقرع الجرس إيذاناً بانطلاق العام الدراسي الجديد في ولاية الخرطوم بمدرسة الشيخ مصطفى الأمين الثانوية بنين بمحلية الخرطوم إيذاناً ببداية العام الدراسي 2016-2017م، وحيا سيادته المعلمين في ولاية الخرطوم والتلاميذ وكل القائمين بأمر التعليم مشيداً بالمغفور له الشيخ مصطفى الأمين الذي نذر نفسه من أجل الأعمال الجليلة في المجتمع .
وأشاد الوالي بالمعتمدين بالمحليات لرعايتهم للعمل التربوي والتعليمي بالمحليات كما أشاد بقيادات التعليم بالوزارة الذين سهروا من أجل خلق بيئة صالحة لهذه العملية، وقال إننا بدأنا التعليم الإلكتروني موجهاً جهات الاختصاص بضرورة وضع خطط وبرامج عمل لهذا المشروع الحيوي المهم حتى يحقق النجاح المطلوب وقدم سيادته تبرعاً بمبلغ مائة ألف جنيه من أجل تحقيق المزيد من النجاح في مجال تحسين البيئة المدرسية بمدرسة الشيخ مصطفى الآمين وحيا سيادته معلمي المدرسة وإدارتها وأمهات التلاميذ اللائي سهرن من أجل تحقيق التفوق المتواصل لهذه المدرسة.

وتحدث في الاحتفال المقام احتفاء ببداية العام الدراسي الجديد الدكتور فرح مصطفى عبد الله وزير التربية والتعليم ومعتمد محلية الخرطوم الفريق ركن أحمد علي عثمان حذيفة أحمد الحسن رئيس اتحاد أصحاب طلاب الولاية وانتصار كوكو رئيس لجنة التعليم بالمجلس لتشريعي بالولاية والأستاذ عبد اللطيف شاكر مدير المدرسة مشيدين باهتمام السيد الوالي بالعملية التربوية والتعليمية مؤكدين بأن الجهد سيتواصل من أجل التنسيق والتعاون بين الجهات المعنية بهذه العملية واستكمال الجهود من أجل الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية وصولاً إلى كافة الأهداف المرجوة.
الجدير بالذكر أن هنالك أكثر من (10) تلاميذ من المتفوقين في هذه المدرسة في المائة الأوائل نتيجة التنسيق والتعاون بين المدرسة والجهات المعنية وآباء وأمهات التلاميذ .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *