زواج سوداناس

لقاء الشفافية مع معتمد “الخرطوم”!!



شارك الموضوع :

أقسم معتمد ولاية الخرطوم الفريق “أحمد أبو شنب” أن يستعدل الصورة المقلوبة بالولاية خاصة فيما يتعلق بالفوضى العارمة بالأسواق والصورة التي شوهها الباعة الجائلون.
السيد المعتمد تحدث وسط عدد كبير من رؤساء التحرير والإعلاميين بمكتبه بالولاية أمس، تحدث بكل شفافية وملك الإعلام المعلومات الصحيحة، خاصة امتلاك أحد المواطنين لأكثر من ألف دكان بسوق كركر وامتلاكه لفدان كامل من الدكاكين بشارع النيل مؤجرة لستات الشاي.
السيد المعتمد قال لقد نلت الأوسمة ونجمة الإنجاز من السيد رئيس الجمهورية نتيجة لأعماله بالقوات المسلحة وتحريره لعدد من المدن بجبال النوبة، قال لست حريصاً على كرسي السلطة بقدر ما حريص على إصلاح الأخطاء التي ورثتها. وقال أنا راضي كل الرضا عن نفسي ولن يصح إلا الصحيح ولن أخطو أية خطوة إلا بعد دراستها.
السيد المعتمد تحدث بكل شفافية واستقبل كل أسئلة الصحفيين بصدر رحب وأجابها أيضاً بكل شفافية حتى أشفق الحضور على موقفه، ولكن تعاهدوا بالوقوف إلى جانبه لأن ما أثاره السيد المعتمد من موضوعات تدعو للشفقة ونحن نعلم في كل دولة هنالك مراكز قوى فكيف يحق لشخص واحد امتلاك أكثر من دكان في سوق واحد ومن الذي أعطاه هذا الحق ومن الذي وقف إلى جانبه، وهل هنالك شركاء معه أم ما قام به مجهود فردي ولكن المنطق يقول بغير ذلك.
السيد المعتمد قال إن هناك اتفاقاً وقع مع شخص آخر امتلك بموجب ذلك على كل الإعلانات بالمحلية نظير مبلغ مالي، ولكن هذا الشخص رفض دفع المبلغ الذي يقدر بأكثر من ثلاثة آلاف جنيه أي أكثر من ثلاثة مليارات، قال السيد المعتمد بأن الشخص أدخل السجن لعدم التزامه بالسداد ولكن بعد فترة التزم بالدفع نظير دفع ما لم تلتزم به المحلية وهو تقريباً نفس المبلغ أكثر من ثلاثة مليارات.
ستات الشاي كن حاضرات في لقاء المعتمد فقال إن خطته في المرحلة القادمة تقنين وضع ستات الشاي، ومعظم أصحاب المهن الأخرى بإنشاء مواقع ثابتة لهم داخل الأسواق.
السيد المعتمد تحدث عن فترة التسعة أشهر التي عملها كمعتمد والإنجازات التي حققها كتأهيل وصيانة وبناء المدارس الجديدة التي بلغت اثنين وخمسين مدرسة، وهي جاهزة الآن لاستقبال العام الدراسي الجديد. المعتمد تحدث عن واقع تلك المدارس والوضع الذي كان عليها من الخفراء وأسرهم ومزاحمتهم لطلبة المدارس في الخدمات، إضافة إلى جعل بيئة المدارس طاردة ومنفرة، قال جلسنا مع أولئك الخفراء وتم إقناعهم بمغادرة الموقع والعمل خلال فترة محددة في اليوم بدلاً من السكن الدائم بها.
السيد المعتمد تحدث أيضاً عن واقع الأسواق وتردي البيئة الصحية والمجاري التي يجلس فوقها أصحاب المطاعم والمحال التجارية، فتعهد على إصلاح الوضع وإعادته إلى طبيعته.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *