زواج سوداناس

رواية لصدام حسين تصدر بالإنجليزية في لندن



شارك الموضوع :

أعلنت دار هسبيرس البريطانية، أنها ستقوم بترجمة رواية صدام حسين “زبيبة والملك” إلى الإنجليزية لأول مرة ونشرها في ديسمبر عام 2016 بمناسبة مرور عشر سنوات على إعدام صدام. وكانت الرواية صدرت بعدة لغات أخرى.

وتدور الرواية حول قبيلة كانت تعيش على ضفاف نهر الفرات قبل 1500 سنة وتمكنت من طرد قوة غازية. وفي عام 2005 وصفتها صحيفة “نيويورك تايمز” بأنها “قطعة من عجين الورق مآلها طي النسيان”.

ويُقال إن رغد ابنة صدام أخرجت المخطوطة من العراق عام 2003. وأعلنت أنها تعتزم نشر الرواية التي تقع في 186 صفحة في الأردن عام 2005 ولكن قراراً صدر بمنع بيعها فظهرت طبعات متعددة غير مرخص بها.

وفي عام 2006، نشرتها دار توكوما شوتن اليابانية بعنوان “رقصة الشيطان”. كما تُرجمت الرواية إلى اللغة التركية. ولم تعلن دار هسبيرس العنوان الذي ستختاره للرواية.

ونقلت صحيفة “الغارديان” عن متحدث باسم دار هسبيرس أن الرواية “مزيج من مسلسل “صراع العروش” ومسلسل “بيت من ورق” بنسخة بريطانية وهي حافلة بالدسائس السياسية”.

وكان صدام نشر ثلاث روايات في عهده باسم “رواية لكاتبها”. ففي عام 2000 كتب “زبيبة والملك” ثم “القلعة الحصينة” التي نُشرت عام 2001 ورواية ثالثة لا تخفي أنها سيرة حياته بعنوان “الرجال والمدينة”، صدرت عام 2002.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *