زواج سوداناس

أوغندا وجيبوتي تواجهان عقوبات دولية بسبب البشير



شارك الموضوع :

أكدت المحكمة الجنائية الدولية، الثلاثاء، أنها أحالت حكومتي أوغندا وجيبوتي إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جراء عدم اعتقالهما الرئيس السوداني، عمر البشير، أثناء وجوده على أراضيهما.
وتتهم المحكمة الرئيس السوداني بتدبير أعمال منها الإبادة الجماعية في إقليم دارفور السوداني، وأصدرت مذكرة دولية لأجل توقيفه.

وتشغل أوغندا وجيبوتي عضوية محكمة جرائم الحرب، وبالتالي، فهما ملزمتان بتنفيذ أوامر الاعتقال التي تصدرها بالرغم من تقاعس دول أفريقية أخرى؛ بينها جنوب أفريقيا عن اعتقال البشير في ظروف مشابهة.

ويملك مجلس الأمن، الذي أحال قضية دارفور إلى المحكمة سنة 2005، صلاحية فرض عقوبات على أوغندا وجيبوتي بشأن القضية، وفق ما نقلت رويترز.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زول محتار في ICC

        طيب ليه المحكمة ما ادانت ج افريقيا لنفس السبب او السيناريو؟ منعول ال دبل استاندارد والنفاق

        الرد
      2. 2
        انجلينا

        برغم انى جنوبية وعانينا ما عانينا من بعض المتأسلمين المستعربين الا ان لابد ان تقال الحقيقة فان البشير برئ من تلك الاتهامات ولكنه يعرف من هم من قامو بذلك وضيعو السودان …..هل ابوما مسئول من قتل الشرطة للافارقة الامريكان ؟؟؟ او اوبما مسئول من قتل الجندى الامريكى الاسود من اغتيال خمسة ضباط من الامريكان البيض ؟؟؟؟ نرجو من البشير ان يقدم كل من كان له علاقة بملفات دارفور وكردفان والنيل الازرق وتسبب فى قتل الابرياء …..الان كل الشعوب المتحررة تقف مع البشير ومطلبها الوحيد تقديم المجرمين للعدالة المحلية ولا للمحكمة الدولية وعندها ستكبر يالبشير فى نظر كل الشعوب المتحررة

        الرد
      3. 3
        عاقل

        المحكمة الدولية سيف بيد اليهود الكفرة عبدة الطاغوت مغضوب عليهم مسلط على رقاب المستضعفين في الارض من الدول الافريقية، هل الجرائم التي اقترفها اوباما بحق المسلمين في افغانستان والصومال واليمن والعراق وباكستان تحتاج لذي بصيرة ليقرها؟ هل ما اقترفته اسرائيل بحق الاطفال والنساء والعجزة وكبار السن في غزا عدل؟ خواجات كفرة نجوس لن يجعل الله لهم علينا سبيلا.

        الرد
      4. 4
        ديامي قديم

        إذا تمسكنا بكتاب الله وسنة نبينا وتركنا عبادة القبور والأضرحة إن شاء الله الحبة ما بتجينا . أرجو أن لا تعلقوا فشلكم على شماعة الخواجات الكفرة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *