زواج سوداناس

نداء دولي لجمع 952 مليون دولار للسودان



شارك الموضوع :

أطلقت الأمم المتحدة والحكومة السودانية، الثلاثاء، نداءً دولياً لجمع 952 مليون دولار من أجل تنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية المشتركة لتمويل الحاجات الإنسانية لأكثر من أربعة ملايين من النازحين واللاجئين في السودان لسنة 2016.

ووفق الخطة سيخصص معظم الدعم للمتأثرين بالنزاع في إقليم دارفور غرب البلاد بنحو 581 مليون دولار، وستخصص225 مليوناً للاجئين، ومعظمهم من دولة جنوب السودان ودول الجوار السوداني و145 مليوناً للسكان الفقراء.

ودعت الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي نعيمة حسن القصير، في مؤتمر صحفي مشترك مع مفوض العون الإنساني السوداني، إلى تسهيل وصول المنظمات الإنسانية للمحتاجين في مختلف مناطق البلاد، بما في ذلك المناطق التي يصعب الوصول إليها ودعت الحكومة إلى بذل قصاري جهدها لإيصال المساعدات الإنسانية العاجلة.

وأشارت إلى أن الأمم المتحدة تعمل مع الحكومة السودانية لتخفيف الآثار الناجمة عن الظواهر المناخية ومعالجة عدم استبباب الأمن الغذائي، ممتدحة الحكومة السودانية لدعمها المستمر للاجئين وطالبي اللجوء، خاصة من دولة جنوب السودان الذين يمثلون العدد الأكبر من عابري الحدود السودانية طلباً للحماية.

من جانبه، وصف مفوض العون الإنساني السوداني أحمد محمد آدم، الشراكة بين حكومة السودان والأمم المتحدة، بأنها شراكة حقيقية للعمل على تحقيق الأهداف الإنسانية المشتركة بكل أنحاء البلاد، داعياً من جانبه متمردي الحركة الشعبية (قطاع الشمال) للسماح للمنظمات الوطنية والأجنبية للدخول إلى مناطق سيطرتها من أجل تطعيم الأطفال.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        m

        اكلتوا قروش البلد وكمان بدون خجل بتشحذوا الله يفضحكم اكثر واكثر انتو اصلا كلكم نازحين الان الما نازح منو وحكامنا البتهبشوا تلقى عندوا جواز اجنى اولادهم اجانب برضوا تانى شنوا هو وينا الدولة دى تقول الحق يقول ليك معارض هخو فضل شنوا عشان الناس تعارض شاهت الوجوه

        الرد
      2. 2
        سوداني اصيل

        عاجل

        رسالة عاجلة الي الرئيس والقوات المسلحة السودانية وكافة القوات النظامية

        من المعلوم لديكم ان حكومة الجنوب تدعم بشكل كبير قطاع الشمال وبما ان هناك حرب في الجنوب فهذا يعني ان خطوط الامداد لقطاع الشمال ميته والدعم غير متوفر وفي اضعف حالاته سلفاكير يركز للحفاظ علي كرسية ولايهتم بقطاع الشمال حاليا

        نرجو من القوات المسلحة والامن والدعم السريع والشرطة اغتنام هذه الفرصة التاريخية واللتي لن تتكرر ابدا لاجتثاث قطاع الشمال من جنوب كردفان والنيل الازرق وتحريرها باكامل وفرض سيادة الدولةو السلام بالقوة وطرد عرمان وعقار الي داخل الجنوب وهناك لاخيار لهم غير الانضمام الي قوات سلفاكير ولو لمت فيهم قوات مشار حاتقوم بالواجب وماحتقصر معاهم

        نرجو منكم ان تتركو خارطة الطريق والمبادئ جانبا واللتي لاتؤمن بها الحركة الشعبية وتستغلها لالتقاط انفساها وتجميع قوتها ومن ثم نقض العهد معكم لاخير في اتفاقية مع قطاع الشمال تولد لنا نيفاشا ثانية وثالثة وسودان جديد ولخمة

        يجب عدم تضييع الفرصة وتجهيز القوات لاقتلاع محور الشر المدعو الحركة الشعبية قطاع الشمال

        من ناحية اخري الان المجتمع الدولي كله معكم يناشدكم التوسط لحل مشكلة الجنوب يجب ان يستخدم هذا الكرت بحنكة لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية للسودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *