زواج سوداناس

جنس النساء يمسك بأهم منصب بريطاني ويحلم بالأميركي



شارك الموضوع :

نادي “النساء الحاكمات” بالعالم، فتح أبوابه هذا الأربعاء لعضو جديد ومهم انضم إليه، هي تيريزا_ماي ، رئيسة وزراء بريطانيا الجديدة، خليفة لديفيد كاميرون . أما “النادي” الفاتح شهيته على مصراعيها، طمعا بحكم الجنس اللطيف لـ الولايات المتحدة ، فقد يبهر العالم أكثر، إذا تحقق حلمه وانتخب الأميركيون هيلاري كلينتون سيدة للبيت الأبيض في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ورئيسة لدولة مكتظة بكل ما يغري ويجعلها الأكبر على الأرض.

والنادي ليس هيّنا، ففيه من بريطانيا نفسها، أهم الملكات المعاصرات، وهي اليزابيث الثانية ، البالغ عمرها 90 سنة، والتي كتبت عنها “العربية.نت” سلسلة تحقيقات حين تخطت في أيلول/سبتمبر الماضي المدة التي بقيت فيها الملكة الراحلة فكتوريا على العرش، وهي 63 سنة و217 يوما، فإذا بمن عاصرت للآن 155 حاكما عربيا و12 أميركيا، تتخطاها وقد تضرب رقما قياسيا جديدا في نهاية العام الجاري ببقائها ملكة 65 سنة.

أما الملكة الثانية بين النسوة الحاكمات، أو من لهن صيغة حكم دستوري، فهي ملكة الدنمارك مارغريت الثانية ، المولودة في 1940 والتي تم تنصيبها في 1972 بعد وفاة والدها الملك فريدريك التاسع، وهي متزوجة وأم لأميرين: فريدريم ويواكيم.
الشيخة حسينة خليفة “بانغو باندو” القتيل بالانقلاب

والأشهر في النادي للآن، إلى جانب تيريزا ماي، الواردة سيرتها في مكان آخر من “العربية.نت” اليوم، هي أنجيلا ميركل ، الممسكة منذ 11 سنة بالمنصب الأول في ألمانيا ، وقبله تنقلت بين المناصب كما لاعب جمباز، فكانت نائب المتحدث الرسمي للحكومة، ثم نائب رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي، وبعده وزيرة المرأة والشباب، ثم وزيرة للبيئة، وبعدها رئيسة للحزب، ثم أمينته العامة، في وقت نشطت فيه كبرلمانية. كما تقلدت منصب رئيس المجلس الأوروبي ورئيس مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى. أما الوحيد المحرومة منه ولم تحصل عليه، فهو منصب الأمومة، مع أنها متزوجة للمرة الثانية، ولكن بلا نصيب من الإنجاب دائما.

وفي “النادي” من بنغلاديش ، ممسكة شهيرة منذ 2009 بمنصب رئيس الوزراء، وهي الشيخة حسينة واجد ، البالغ عمرها 69 سنة، وملخص حياتها أنها كبرى 5 بنات لوالدها الشيخ مجيب الرحمن، المؤسس في 1971 لبنغلاديش وأول رئيس فيها، والمعروف بلقب “بانغو باندو” أو “أبو الأمة” القتيل مع معظم أفراد عائلته بانقلاب 1975 العسكري، حين كانت هي في بريطانيا، فعادت في 1981 وأصبحت رئيسة حزب “رابطة عوامي” وزعيمة بعد عامين للمعارضة، ودخلت السجن أكثر من مرة، وأكثر من مرة وضعوها تحت الإقامة الجبرية، وهي أرملة منذ 2009 وأم من زوجها الراحل لابنين: سجيب المقيم بالولايات المتحدة و”سايما” المقيمة في كندا.

كما في النرويج رئيسة منذ 2013 للوزراء، عمرها 55 واسمها ارنا_سولبرغ . وأيضا في مالطا رئيسة للجمهورية، عمرها 58 واسمها ماري لويز كوليرو بريكا ، طبقا لما أفرزت “العربية.نت” مما وجدته في لوائح خاصة متوافرة عبر الإنترنت عن النساء الحاكمات، ومنهن البولندية بياتا_سيدلو Beata Szydło وبعضهم يكتبها بيتا_شيدلو، المولودة في 1963 لأب كان من الأفقر وعاملا بأحد المناجم، وهي متزوجة وأم لابنين، ورئيسة للوزراء منذ 9 أشهر فقط.
الجميلات الثلاث، أصغرهن عمرها 48 سنة

وفي نادي الحاكمات من يعتبرونها الأجمل بينهن جميعا، مع أن عمرها 48 سنة، وهي كوليندا غرابارو كيتاروفيتش ، رئيسة كرواتيا الملمة بسبع لغات، والتي فازت في كانون الثاني/يناير العام الماضي كأول امرأة تصل إلى المنصب الأول في بلاد سكانها 4 ملايين و400 ألف، وكتبت عنها “العربية.نت” تقريرا ذلك الوقت، تضمن ما نقلته من سيرتها، من أنها عاشت طفولتها بالولايات المتحدة، وتخرجت من جامعة زغرب بالعلوم الاجتماعية، وبعدها في 1992 ببكالوريوس في الفنون بالإنجليزية والإسبانية اللتين تتقنهما إلى جانب الفرنسية والكرواتية والبرتغالية والألمانية والإيطالية، وهي متزوجة وأم لابنين.

 

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *