زواج سوداناس

قيادي سلفي يدعو الممثل «محمد رمضان» للتوبة والاعتذار للشعب



شارك الموضوع :

دعا سامح عبدالحميد، القيادي السلفي، الممثل محمد رمضان للتوبة، والاعتذار للشعب المصري عن هذه الأدوار التي أضاعت الشباب وأساءت للمجتمع، وشوهت صورته، مشيرًا إلى تقليد كثير من الشباب البلطجة التي في أعماله، ودور الفتوة المتجبر الذي يأخذ حقه بيده بعيدًا عن الشرع وبعيدًا عن الشرطة وبعيدًا عن القانون.

وقال عبدالحميد في تصريحات صحفية له، الفن بهذا الشكل لا ينقل الواقع بل يصنع واقعًا إجراميًّا، متسائلا: “ماذا قدم محمد رمضان للمجتمع مقابل الـ 22 مليون جنيه التي حصل عليها من دوره في الأسطورة؟، وهل يحصل هؤلاء الممثلون على تلك الملايين أجر تحطيم القيم والمُثل في المجتمع المصري، وتلويث وتشويه بلدنا ليرى العالم الخارجي مصر كأنها عبارة عن دعارة وخيانة وبلطجة ومخدرات وشذوذ وزنا محارم.

واستدل القيادي السلفي على واقعة قيام البعض من المسجلين خطر بتجريد شاب من ملابسه، وإجباره على ارتداء قميص نوم حريمى، والتشهير به أمام الناس في الشارع، وتصويره لنشر صوره على مواقع التواصل الاجتماعى، وذلك على غرار مسلسل الأسطورة.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *