زواج سوداناس

مواطنو مدينة عزلتها السيول في شرق النيل يحتجون على عدم تفقد الوالي لهم



شارك الموضوع :

احتج مواطنو مدينة مربع (15) بالوداي الأخضر محلية شرق النيل، على عدم وقوف عبد الرحيم محمد حسين والي الخرطوم، على تأثيرات مياه السيول والأمطار على مواطني المدينة خلال زيارة قام بها أمس (الثلاثاء) ووقف خلالها على أضرار السيول، وكان عدد من مواطني المدينة قد خاضوا مياه السيول وعبروا إلى سور مدينة الصحافيين في انتظار الوالي الذي اكتفى في رده على مطلب زيارتهم بقوله: “إنهم خارج البرنامج المعد للزيارة”.
وكانت سيول الأمطار التي هطلت أمس الأول (الاثنين)، قد قطعت المدينة عن المواصلات وحرمت من كانوا خارجها من الدخول إليها، وقال مواطنون من المدينة لـ(اليوم التالي)، إن انقطاع المدينة بالسيول يتكرر كلما هطلت الأمطار وجرت المياه بغزارة، وانتقد المواطنون عدم تضمين معتمد شرق النيل لمدينة (15) ضمن زيارة الوالي. ويقطن عدد من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة والأيتام والأرامل المدينة ذاتها.
ووقف الوالي والوفد المرافق له من حكومة الخرطوم صباح أمس على أضرار السيول بمزلقان مربع (14) في الوادي الأخضر- الذي لم يقطنه مواطنون حتى الآن – والتقوا مواطنين متضررين من القرى ومسؤولي اللجان. وقد أدت السيول لانهيار المزلقان.
ونقل محمد الحبر، نائب الدائر الولائية بالمجلس التشريعي، وعداً من الوالي بتشييد معبر كحل مؤقت وجسر مستقبلاً كحل دائم.
وقال التاج السر، مدير وحدة الوادي الأخضر الإدارية، لمواطني مدينة مربع (15) إن الوالي وعد بتشييد شارع أسفلت من المدينة إلى حطاب، وشارع آخر من المشتل بمربع (21) إلى مدينة مربع (15) وإنه وجه بإحضار تصور بالأضرار والحلول.

شرق النيل – حسن حميدة
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        صديق حسين

        ديل القالو وبدأت االاستعدادات لخريف هذا العام مبكرا و هاك يا اجتماعات و لجان عديده و فاقده الجدوى و قال ايه استعمال مواعين المعونه اليابانيه في الخطه لدرء أي سيول محتمله لهذا الخريف وكلو طلع فشنك و ينقبضو بالامر الفاضح فمن اول حبيبات مطره ينكشف الزيف و الضلال .

        الرد
      2. 2
        ديامي قديم

        يا جماعة اسمو الوادي الأخضر فلازم يكون أخضر لونو زرعي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *