زواج سوداناس

لماذا نعاني من الاكتئاب بعد رمضان والعيد؟ .. إليكم الأسباب والعلاج



شارك الموضوع :

مع نهاية شهر رمضان وعيد الفطر تواجه البعض حالة من الاكتئاب والأرق دون أن يعلموا أسبابها.

إلا أن هذه الحالة من الاكتئاب مؤقتة على أي حال ويحتاج الإنسان لبعض الوقت للخروج منها، ولكن ما أسبابها وطرق علاجها؟

يفرض شهر رمضان المبارك نظاماً خاصاً فيما يتعلق بالنوم والأكل تختلف اختلافاً كلياً عن نظام الروتين اليومي، وهو ما يمنح الإنسان قدراً من الراحة لخروجه عن المألوف فضلاً عن صخب الحياة خلال الشهر الفضيل المتمثل في الزيارات العائلية أو الإفطار والسحور خارج المنزل وغير ذلك.

كل هذا ينتهي بمجرد انتهاء الشهر الكريم، فنعود بعد نهاية العيد إلى الروتين اليومي المعتاد والعمل مفتقدين الأجواء الرمضانية الجميلة.

كذلك فإن اضطراب النوم واختلاف الساعة البيولوجية يسبب حالة من الأرق فضلاً عن تغير عادات الأكل والشرب وهي كلها عوامل تزيد من حالة الاكتئاب.

العلاج

أما فيما يتعلق بالعلاج، فللخروج من حالة اكتئاب ما بعد العيد يجب اتباع ما يلي:

– ترتيب جدول النوم وذلك بتقليل تناول المنبهات – الشاي والقهوة – وعدم النوم أثناء النهار.

– العودة للنظام الغذائي الصحي السابق والابتعاد عن المقليات والدهون قدر الإمكان.

– ممارسة الرياضة وخاصة المشي، لإنقاص الوزن المكتسب خلال رمضان والعيد.

– العمل على تنظيم إنفاق المال، خاصة بعد شهر كامل من عدم انتظام الإنفاق ما يسبب مشاكل مادية لدى البعض تؤدي للاكتئاب.

مصراوي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *