زواج سوداناس

قوات مارينز إلى جنوب السودان لـ”حماية الأميركيين”



شارك الموضوع :

قال الجيش الأميركي في إفريقيا، الأربعاء، إنه أرسل 40 جنديا إضافيا إلى عاصمة جنوب السودان، جوبا، للمساعدة في تأمين الأفراد والمنشآت الأميركية في المدينة التي أنهكتها الحرب.

ويسعى مواطنو جنوب السودان إلى الفرار من البلاد برا بعد ورود أنباء عن هجمات وقتل وسرقات ينفذها مسلحون، وفق ما نقلت رويترز.

وذكرت المتحدثة باسم القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا “أفريكوم”، الكابتن جنيفر ديركس، أن القوات الأميركية تم نشرها بطلب من وزارة الخارجية، وسط وقف إطلاق نار متوتر منذ مساء الإثنين.

وأطاحت قوات الرئيس سالفا كير، خلال خمسة أيام من القتال بالعاصمة جوبا، بتلك الموالية لنائب الرئيس الأول رياك مشار من إحدى قواعدها.

من ناحيتها، أوضحت السفارة الأميركية في جوبا أن الرحلات يتم تنظيمها لإجلاء كل الأفراد غير الضروريين من السفارة، وكل المواطنين الأميركيين الراغبين في مغادرة جنوب السودان.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ديامي قديم

        الكلام دخل الحوش … بس امسكو الخشب

        الرد
      2. 2
        المعلم

        طبعا امريكا واسرائيل طامعين في أراضي الجنوب وأجواءة المعتدلة طوال العام لذلك هي تراقب مايدور في الجنوب من حرب ومجاعة ولا تريد التدحل في الوقت الحالي لان موت الجنوبيين في مصلحتها وكل مانقص عدد الجنوبيين فان ذلك سوف يجعل السيطرة على الجنوب سهلة والمهم بالنسبة لنا نحن السودانيون هو تأمين حدودنا الجنوبية فقط وعدم الدخل في الجنوب لاننا نحن من فرط في فصل الجنوب

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        هكذا يتسللون .. فرقة تجسس جديدة للرصد وتحديد الاهداف وارسال الخرائط على الارض مباشرة .. والترتيب لما سياتى

        والمزيد من جثث الجنوبيين الى ماتحت الارض ( بترول لاجيال قادمة ) ..

        الرد
      4. 4
        سوداني اصيل

        عاجل

        رسالة عاجلة الي الرئيس والقوات المسلحة السودانية وكافة القوات النظامية

        من المعلوم لديكم ان حكومة الجنوب تدعم بشكل كبير قطاع الشمال وبما ان هناك حرب في الجنوب فهذا يعني ان خطوط الامداد لقطاع الشمال ميته والدعم غير متوفر وفي اضعف حالاته سلفاكير يركز للحفاظ علي كرسية ولايهتم بقطاع الشمال حاليا

        نرجو من القوات المسلحة والامن والدعم السريع والشرطة اغتنام هذه الفرصة التاريخية واللتي لن تتكرر ابدا لاجتثاث قطاع الشمال من جنوب كردفان والنيل الازرق وتحريرها باكامل وفرض سيادة الدولةو السلام بالقوة وطرد عرمان وعقار الي داخل الجنوب وهناك لاخيار لهم غير الانضمام الي قوات سلفاكير ولو لمت فيهم قوات مشار حاتقوم بالواجب وماحتقصر معاهم

        نرجو منكم ان تتركو خارطة الطريق والمبادئ جانبا واللتي لاتؤمن بها الحركة الشعبية وتستغلها لالتقاط انفساها وتجميع قوتها ومن ثم نقض العهد معكم لاخير في اتفاقية مع قطاع الشمال تولد لنا نيفاشا ثانية وثالثة وسودان جديد ولخمة

        يجب عدم تضييع الفرصة وتجهيز القوات لاقتلاع محور الشر المدعو الحركة الشعبية قطاع الشمال

        من ناحية اخري الان المجتمع الدولي كله معكم يناشدكم التوسط لحل مشكلة الجنوب يجب ان يستخدم هذا الكرت بحنكة لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية للسودان

        الرد
      5. 5
        سوداني اصيل

        عاجل من الجنوب

        وفي سياق الاحداث وقعت قوات الجبهة الثورية السودانية في كمين لقوات مشار على طريق (ياي – جوبا) تكبدت خلاله خسائر فادحة، حيث استولت قوات مشار على جميع سياراتهم وعتادهم العسكري الذي يبلغ حوالي (21) سيارة

        نريد لعرمان وعقار نفس المصير

        يجب الفاء قرار وقف اطلاق النار مع قطاع الشمال وطردهم الي الجنوب في اقرب فرصة

        الحسم العسكري في النيل الازرق وجنوب كردفان لابد ان يتم في هذه الايام

        ياسر عرمان وعقار لاحس ولاخبر اليومين ديل فهم في ذهول تاااااااااااااااام يرجفون خوفا ان تنقض عليهم القوات النظامية السودانية لذلك لايصرحون باي تصريح والله فعلا من امن العقوبة اساء الادب

        وبالمقابل من يسيئون الي السودان فيما مضي ويتهموننا بالعنصرية من مناصري قطاع الشمال نجدهم اليوم يتحدثون عن الرحمة والرأفة ويمدحون الحكومة لموقفها من الجنوب والسبب وااااااااااااااضح قطاع الشمال في ورطة كبيرة هذه الايام

        دعم سلفاكير لقطاع الشمال لاتخطئه عين راينا بالمستندات الدامغة ذلك ودبابات الجيش الشعبي في النيل الازرق وجنوب كردفان

        السودان تحيط به مخاطر كثيرة وهذه فرصة نادرة لاجتثاث مايسمي قذاع الشمال وليذهب عرمان وعقار لربيبيتهم الحركة الشعبية ولينافسو في رئاسة الجنوب كلا لن يفعلو ذلك والسبب ان الجنوبيين لايعترفون بهم ومجرد التفكير في تولي منصب في الجنوب يعني نهاية عرمان وعقار وقطاع الشمال بالكامل لذلك يصدرون لنا هذه الازمة ليبعدوهم عن الجنوب

        نرجو من البشير اصدار قرار فوري للقوات المسلحة وكافة القوي النظامية باستئناف تحرير النيل الازرق وجنوب كردفان فورا بدون اي تاخير

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *