زواج سوداناس

مشار: لن أغادر جوبا وجنوب السودان لم يصل مرحلة الوصاية الدولية



شارك الموضوع :

أكد النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان د. رياك مشار عدم مغادرته جوبا، وذلك من أجل تنفيذ الاتفاقية وإحلال السلام والاستقرار، وقال: (على الرغم من الاشتباكات فإن حياتي ليست في خطر)، وأعلن في الوقت ذاته عدم رغبته في خوض حرب جديدة مع رئيسه سلفاكير ميارديت وأضاف: (حاربنا دفاعاً عن أنفسنا).
وذكر مشار في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل (اتفاقية السلام تمر بمرحلة صعبة، لكني عازم على التنفيذ مع سلفاكير ميارديت)، ووصف علاقته مع سلفاكير بأنها علاقة شركاء وزملاء من الناحية الرسمية، وقال إنها جيدة من الناحية الاجتماعية قبل تأزم الأوضاع، ودلل على ذلك بمشاركته في زواج كريمة سلفاكير، وأشار الى أن جنوب السودان لم يصل مرحلة وضعه تحت الوصاية الدولية.
وطالب مشار الحركات المسلحة السودانية بتوقيع اتفاقية سلام مع الحكومة قبل أن ينزع سلاحها، ونوه الى أن لديه رؤية واستراتيجية لحل القضايا العالقة بين جوبا والخرطوم، وتابع: (استلمت ملف علاقة البلدين لما أتمتع به من علاقات طيبة مع الخرطوم).

جوبا: مها التلب
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *