زواج سوداناس

المؤتمر الوطني يتوقع انفراجاً اقتصادياً وشيكاً



شارك الموضوع :

توقع المؤتمر الوطني حدوث انفراج وشيك في الأوضاع الاقتصادية يسهم ويخفف من معاناة المواطن، ووجه اجتماع طارئ للقطاع السياسي بالحزب انعقد بالمركز العام أمس (الخميس)، باتخاذ إجراءات وتدابير اقتصادية أكثر انضباطاً وتوافقاً لإصلاح حال معاش الناس. في الأثناء ناقش القطاع تطورات الأوضاع في دولة جنوب السودان، وقال عبد الله علي صافي النور، نائب رئيس القطاع، في تصريحات صحافية إن القطاع وجه أمانة المنظمات بتنسيق جهود المنظمات لتولي استقبال العائدين واللاجئين والفارين من الحرب بدولة الجنوب وتوفير احتياجاتهم، منوها بأن الاجتماع ناقش الأوضاع السياسية العامة بالبلاد ووقف على الإجراءات المطلوبة للمرحلة المقبلة.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عاقل

        انا لا اتوقع انفراجة اقتصادية قريبة، هذه الكذب لأ تنطلي علينا.

        الرد
      2. 2
        سيد عباس

        في زول فهم حاجة , لانو يمكن العربي بتاعي ضعيف و لا النظر بقى تعبان !!

        قال ليك الانفراج في الأوضاع الاقتصادية سيكون (( باتخاذ إجراءات وتدابير اقتصادية أكثر انضباطاً وتوافقاً لإصلاح حال معاش الناس ))
        لو في اي زول قاري اقتصاد ممكن يفسر لينا الكلام ممكن يتسبب في انفراج اقتصادي كيف ؟ و لكم جزيل الشكر .

        الرد
      3. 3
        الزعيم

        طيب نحمد الله و اما بنعمه ربك ف حدث و ليس اما بنعمه ربك اعمل زياده و اهمل الشعب
        نريد افعال و ليس اقوال لم نتهني الي اليوم لا بمال بترول و لا ذهب كل الهناء للحراميه الكبار

        1\ تنزيل اسعار الكهرباء و الماء
        2\ 4 عيشات بجنيه مع رقابه ف الوزن و التحمير و الصواني و الافران و النظافه
        3\ فتح الباب لاستيراد السيارات المستعمله 60 مليون استفيد بدل 5 او 6 شركات و ال ” 60 دي التعداد الجديد توقعات”
        4\ تخطيط امدرمان القديمه و تزبيط العاصمه و تخطيط المدن و رصف الطرق
        5\ ترخيص اسعار الدواء

        دي بديات
        حصل كده معناها ف السليم
        لم يحصل فاذا الكلام هواااااااء سااااي و تخدير

        الرد
      4. 4
        salih

        بكرة الاكل مجان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *