زواج سوداناس

البرلمان يوافق على قيام تحالف النواب المستقلين



شارك الموضوع :

وافق المجلس الوطني على تكوين تحالف يضم النواب المستقلين، وقال رئيس التحالف أبو القاسم برطم إن رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر بارك التحالف ومنحهم الضوء الأخضر لممارسة العمل بعقد ورشة كبرى لمناقشة القضايا اليومية، مؤكدا أن دور التحالف “أكبر من أن يقتصر على بيانات الوزراء وبصمات النواب”. مشيرا إلى أن النواب المستقلين تربط بينهم مصلحة المواطن في كل ولايات السودان. وفي ذات السياق قال رئيس تحالف المستقلين إن تحالفهم نشأ لمناقشة القضايا السياسية، الاقتصادية، والاجتماعية في البلاد إضافة لعقد ورش ومنابر دورية تتم فيها دعوة خبراء من خارج السودان. يذكر أن التحالف اختار أبو القاسم برطم رئيسا، ومحمد طاهر عسيل أمينا عاما، وبكري سلمى نائبا للرئيس.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        m

        نتقدم بأحر التهاني للبرلمان الموقر بعد أن فرغ من وضع الحلول لجميع المشاكل التي تعتري وتعترض وتعكر وتعكنن حياة المواطن من الموت عطشاً إلى الموت غرقاً ومن شح الكهرباء إلى إنقطاعه نهائياً فقد أنقذت الأمطار وزير الكهرباء من إختلاق الأسباب الواهية لأن الخريف عذر شرعي لإنقطاع الكهرباء وهو بالتأكيد يتمنى أن يستمر الخريف حتى موسم الخريف القادم ورب رمية من غير رام . كما نهنئهم بإنتقال العدوى إليهم من المعارضة التي تكون وتألف وتولف مع كل يوم جديد نوع جديد من التحالف والنداء والتنادي والتجمع ، الآن فقط فهم البرلمان أن ذلك هو الأسلوب الأفضل للعصف بالمزيد من عمر المواطن فيما لا يسمن المواطن ولا يغنيه من جوع ولا ينجيه من الموت بالغرق والهدم وأنهم يعملون بجد لنسج خيوط العنكبوت حول المشاكل التي يعاني منها المواطن للقضاء عليها . لم يكفي البرلمان تكوين عشرات اللجان ولجان منبثقة ولجان منبعجة وفرع من لجنة وفريع من الفرع وفريريع من الفريع ثم ليتم بعد ذلك مناقشة مشروع القرار في مرحلة الأساس ومرحلة القراةء الأولى والثانية والثالثة وتأجيل النقاش لإنقضاء دورة الإنعقاد الأولى وتمتع النواب بإيجازاتهم ثم إستئناف النقاش بعد العودة من الإجازة وإجازة القرار بالإجماع علماً بأن الوزير قد إتخذ القرار وأنزله على رؤوس العباد منذ شهور ! يا مأمل البرلمان يا مأمل الموية في البرطمان !!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *