زواج سوداناس

أزمة الخريف تتجدد بالوادي الأخضر



شارك الموضوع :

رصدت جولة (اليوم التالي)، تجدد انقطاع مواطني مدينة (15)، في الوادي الأخضر بمحلية شرق النيل لساعات، وقال مواطنون للصحيفة إن الطلاب مكثوا في منازلهم بسبب السيول، وجدد المواطنون مطالبهم بتشييد كوبري يربط المدينة بمدينة الصحافيين لحل الأزمة التي تتكرر كل خريف. ورصدت الصحيفة معاناة المواطنين في عبور مياه السيول من أجل الوصول إلى المواصلات، كما طالبوا بحل أزمة المياه التي راوحت مكانها منذ أربعة أشهر. وطالبوا والي الخرطوم ومعتمد شرق النيل بالوقوف على محنة أسر شهداء القوات النظامية بالمدينة.
وفي السياق أطلق ناشطون في مدينة الصحافيين هاشتاغ ترميم الترس الشمالي وكشفوا عن ارتفاع منسوب مياه سيول الوادي الأخضر مساء أمس الأول (الأربعاء)، بصورة مقلقة، ونشروا صورا توضح تشققات في الترس بينما أبدى المواطنون مخاوفهم من انهيار الترس وانسراب المياه إلى مدينة الصحافيين، وطالب مواطنو مدينة الصحافيين بتوفير ردميات إضافية للترميم. ورصدت الصحيفة ركود مياه الأمطار في المصرف الرئيس بمدينة الصحافيين وتصدع بعض أجزاء المصرف وأبدى عدد من المواطنين تخوفهم من انتشار الأمراض وطالبوا المسؤولين بتنفيذ حملات رش تفاديا للأمراض.
ورصدت (اليوم التالي) جرف مياه السيول بالوادي الأخضر لعربة نصف نقل، وأعرب عدد من المواطنين بقرية الباكرية ومربعات الواداي الأخضر عن سخطهم جراء انهيار مزلقان مربع (14) بسبب اندفاع مياه سيول الوادي الأخضر، رغم حداثة تشييده.
الأبيضاب تستعين بالوابورات
واضطر مواطنون في قرى الأبيضاب بالريف الشمالي لمحلية المتمة بولاية نهر النيل لجلب وابورات وقاموا بشفط مياه الأمطار من داخل شوارع القرى، وقالوا إن أحدا من المسؤولين لم يزرهم.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        نقاااي

        ناس الحكومة كل سنة الخريف بفضحهم واخليهم في نص هدومهم
        مشكلة ما ليها حل اذا ما اتغيروا – اشطفوا مال الشعب ونوموا في العسل كده –

        الرد
      2. 2
        زول بتمنى الخير لوطنه وأمته

        الزول البتهموا الفضيحة وخجلان منها بيحاول يداريها ويصلحها لكن كالح الوجه ما بتهموا حاجة وللأسف كنا نتمنى نكون زي باقي الدول بدلنا جميلة ونظيفة نفتخر بها وأنا بتمنى أن يتحول نظام الحكم في بلدنا للنظام الملكي حتى نجد ولي أمر يعمل للبلد ورعيته لا لنفسه ومعيته

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *