زواج سوداناس

خبيرة أبراج لـ«أردوغان»: «احذر العنف سيعود لتركيا في 29 يوليو»



شارك الموضوع :

قالت خبيرة الأبراج عبيير فؤاد إن رئيس الوزراء التركي كان في أصعب أيامه أمس الجمعة، لوجود القمر ووزحل في وضع معاكس مع برجه، حيث إنه من مواليد ٢٦ فبراير برج الحوت، وهو ما جعله مكبل الحركة.

وأوضحت أن عام ٢٠١٦ يعتبر عاما ثقيلا بالنسبة له يتصرف فيه برعونة وتهور، وحاليا يتراجع زحل في منزل العمل الخاص به ويظل معاكسا له حتى آخر العام ويجعله ذلك عرضة لضغوط كبيرة، مشيرة إلى أنه يميل للعناد أمام المستجدات.

وتضيف فؤاد: إنه حتى لو هدأت الأمور لبعض الوقت في تركيا ستعود أعنف ابتداء من ٢٩ يوليو وستكون أمام أردوغان مواجهات عنيفة قد تتصاعد الأحداث ضده الأيام القادمة خاصة ابتداء من ٢٩ يوليو ٢٠١٦، كما أن دخول المريخ لبرج القوس الناري يوم ٢ أغسطس مساء ينبئ باشتعال حروب وقتال بين فرق مختلفة وفي أماكن متفرقة من الأرض.

كانت الساحة التركية شهدت خلال الساعات القليلة الماضية تطورات مثيرة، وبعد أن أعلن الجيش الانقلاب على الرئيس التركي رجيب طيب أردوغان والسيطرة على الأوضاع داخل البلاد، خرج الرئيس التركي في مؤتمر صحفي في مطار أتاتورك بإسطنبول، ليعلن فشل مجموعة من الضباط في الانقلاب عليه، مؤكدًا أنها فرصة لتطهير الجيش.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        شكري

        (كذب المنجمون ……)

        الرد
      2. 2
        sudania

        سَّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُب
        في حدهِ الحدُّ بينَ الجدِّ واللَّعبِ
        بيضُ الصَّفائحِ لاَ سودُ الصَّحائفِ في
        مُتُونِهنَّ جلاءُ الشَّك والريَبِ
        والعِلْمُ في شُهُبِ الأَرْمَاحِ لاَمِعَة ً
        بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لافي السَّبْعَة الشُّهُبِ
        أَيْنَ الروايَة بَلْ أَيْنَ النُّجُومُ
        وَمَا صَاغُوه مِنْ زُخْرُفٍ فيها ومنْ كَذِبِ
        تخرُّصاً وأحاديثاً ملفَّقة
        لَيْسَتْ بِنَبْعٍ إِذَا عُدَّتْ ولاغَرَبِ
        عجائباً زعموا الأيَّامَ مُجْفلة
        عَنْهُنَّ في صَفَرِ الأَصْفَار أَوْ رَجَبِ

        ابو تمام
        دا رد ليك ي شابة.. باقي المصريين بصدقو في الخزعبلات

        الرد
      3. 3
        sudania

        تصحيح.. السيف وليس سيف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *