زواج سوداناس

الليلة كيفن عاد



شارك الموضوع :

> عدم الجاهزية للمباريات المحلية ليس سبباً كافياً لفقدان النقاط > البلد دي زول جاهز فيها مافي > وزول بنجز فيها مافي > نقة بس > وتبريرات فطيرة > لكن العزيمة والإصرار وروح التضحيات كلها عوامل يمكن ان تعوض فقدان الجاهزية > ناسنا ديل لو بحسوا او بشعروا مفروض ينتفضوا اليوم > والتدريب ما مهم شديد محلياً > لأن التدريب المحلي عندنا لا يخرج من اطلع اطلع > شيل شيل > اديهووووو > يبقى مسألة ضعف التدريب برضو ليست عذراً لفقدان النقاط > ما نبقى زي الزول القافل على بت هارت تربط خمسة كروت > يقوم يكسر قفلتو معتقداً أن المنافس ما برميها > وكسرتو للقفلة المنافس يرمي بت الهارت > ويتحسر > اريتني لو ما رميتها > المنافس داقس > وبرميها > حقو ما نكسر قفلتنا يأساً > نلعب للخمسين > والمنافس لو ما لعب السرقة > ولما تقبضو يقولوا ليك اخطأ > قايلو بايظك > لكن ما قصد وما ظلم > نراقبو كويس ما بقدر يكفي كرت عشان يسرقو > نحسن مراقبته > وصدقوني بنجرو خمسين > بنفس بت الهارت > المهم > العزيمة هي ما يقودنا للظفر بالخمسين > ويا حبذا لو نافسنا بالجدد والصغار واستعنا ببعض اولاد الرديف > منها نضمن الإصرار > ومنها ينجضوا > عشان لما غرزة يجي يجد خامات جاااهزة > ايها الناس > الزعيم يحتاجنا جميعا مجتمعين > خلونا من الفرقة والشتات > كفاية ماعشناه من شتات > لمن عمك حسبو شتت قصبو > العمل تحت راية واحدة اسمها المريخ > وتقديسها بحيث نؤمن بأن رايتنا اكبر من الجميع > هو طريق الخلاص من الجهجهة العايشنها دي > لا يزعجنا الهلال في شيء > لأن الاهلة الشرفاء يدركون جيداً ابعاد التمثيلية > ويعرفون لماذا تم نقض هدف اهلي شندي التعادلي > ويدركون ان الحكم صهين عن ضربة جزاء صحيحة ارتكبت مع النعسان > ويعلمون أن مستواهم ضد نيل شندي هو الحقيقة > يبقى نعمل على الظفر بالبطولة باصرار > والعمل على ذلك يتطلب مراقبة ناس يخطئ ولا يظلم ديل > اذا اجدنا المراقبة بت الهارت بتقع براها > واذا اصر ناس يخطئ على الخطأ من شاكلة هدف شندي وبلنت النعسان وضربة الجزاء الشاتها الماسورة ودقت في الماسورة رجعت للماسورة وشاتها جابها قون > يبقى على المجلس اصدار قرار يهز الدنيا > وان لم يفعلوا الجماهير ستصدر القرار انابة عن المجلس > فقط على المجلس تحمل تلك التبعات > الفرق المحترمة تصدر قرارات محترمة تهز الدنيا > المهم > نتمنى نصراً بعرق اولادنا واصرارهم > نتمنى نصراً يعيد الثقة لنا فيهم > نتمنى نصراً يقفل معانا الورق كي نرجى بت الهارت وورقنا يطقطق > ايها الناس > إن تنصروا الله ينصركم > اها > نجي لي شمارات والي الخرتوم > كان شفت يا والينا > الزول منينا يمشي دبي يجي يحكي لينا > يمشي نيروبي يا والينا > يجي يحكي لينا > يمشي كمبالا يا والينا > يجي يحكي لينا > تصدق يا والينا > يمشي ام جمينا > يجي يحكي لينا > يمشي القاهرة دمشق اسطانبول يا والينا > تكتر الحكاوي لينا > ليه عن الخرطوم مافي زول بتدهشو عشان يحكي لينا!! > ماعاصمة زيهم يا والينا سلك كهربا ننساك كيف والكلب قال مرة كنا في موسكو خواجة جا الخرطوم رجعت ريحتو سخينة ومستاء من النفايات المكشحة لينا وقد يبكي ويشكي لينا ..حضارية والنفايات غايبة العربية.. موسكو يا كلب !!! وإلى لقاء. سلك

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *