زواج سوداناس

خَبل “البوكيمون” في نيويورك



شارك الموضوع :

كشفت لقطات نشرت على موقع يوتيوب أن هوس لعبة “بوكيمون غو” وصل إلى حد الجنون عند بعض الأشخاص الراشدين، الذين فقدوا رشدهم من أجل لعبة تحقق لمالكيها مليارات الدولارات.

ويظهر الفيديو مئات الأشخاص في حديقة سنترال بارك الشهيرة في نيويورك يتدافعون حاملين هواتفهم الذكية ليفوزوا بـ”شرف” الحصول على “شخصية نادرة” من لعبة بوكيمون الافتراضية.

ويسمع في الفيديو أشخاص آخرون يتهكمون على هؤلاء الذين “يطاردون الوهم”، بسبب لعبة طورتها شركة نينتندو اليابانية، وتمكنت، من وراء ذلك، من تحقيق أرباح ضخمة في أيام قليلة.

وكانت أسهم الشركة ارتفعت 77 في المئة في غضون أسبوع واحد، لتصل إلى أعلى مستوياتها في 6 سنوات بدعم من النجاح الذي حققته “بوكيمون غو”، وهو ما أضاف 15 مليار دولار إلى قيمتها السوقية.

ونجاح هذه اللعبة يعود إلى الهوس الذي اجتاح دول عدة، حيث أصبح أمرا معتادا أن ترى أشخاصا بالغين وهم يسيرون في الشوارع محدقين في شاشات هواتفهم، بحثا عن شخصيات افتراضية.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *