زواج سوداناس

جنوب كردفان: التمرد واجه تنازلات الحكومة بالتعنت



شارك الموضوع :

قال والي جنوب كردفان، عيسى آدم أبكر، يوم الأحد، إن الحكومة الاتحادية وبالولاية صادقة وجادة في تسوية سلمية مع المتمردين، وقدمت خطوات كثيرة من التنازلات لتقريب وجهات النظر، إلا أن الحركة الشعبية واجهت تلك الخطوات بالتعنت والتصدي.

وأضاف أبكر لدى تقديمه خطاب الحكومة أمام برلمان الولاية، أن الحكومة الاتحادية قدمت خطوات كثيرة من التنازلات لتقريب وجهات النظر بينها والحركة الشعبية، إلا أن التمرد واجه كل هذه الخطوات بالتعنت والتصدي وذلك على مشهد ومسمع من المجتمع الدولي.

وأكد رغبة حكومة جنوب كردفان الجادة تجاه السلام ووقف الحرب.

وجدّد التزام السلطات بالولاية، بوقف إطلاق النار الذي أعلنه رئيس الجمهورية، عمر البشير.

وأكد والي جنوب كردفان رئيس المؤتمر الوطني، مواصلة حزبه المشاركة السياسية مع القوى السياسية الأخرى التي وقعت ميثاق الشرف السياسي، ونبذت من خلاله الحرب ودعت للسلام وأعلنت دعمها لمساره .

وأضاف أن الأوضاع في الولاية تتطلب المزيد من التفاهمات السياسية مع الأحزاب الأخرى، لأن الوطن للجميع وليس لحزب أوجماعة واحدة .

ودعا لبذل مزيد من الجهد لتقوية التفاهمات السياسية المنطلقة من مبدأ الوطنية، وتوحيد الجبهة الداخلية في مواجهة الحرب غير المبررة التي تقودها الحركة الشعبية باسم النضال الزائف، وهي تقتل المواطنين وتقصف منازلهم.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *