زواج سوداناس

عبد العظيم صالح : نحلة في الكف



شارك الموضوع :

٭ لا أعرف متى وردت كلمة (نحلة) لقروبنا.. ما أعرفه أنها تعني الأنثى بكل تجلياتها ( ولسعاتها) وربما (شهدها).. سألت (ود البشير) أكثرنا شغباً وفوضى إذا كان هو صاحب المصطلح.. فنفى التهمة (جملة وقطاعي)، وقال إنها ترجع إلى تاريخ سحيق من تواريخ هذه المجموعة (الممتدة) منذ أيام الجامعة في أمدرمان..!
* تعودناعلى شجار (الطرده) – بفتح كل الحروف- مع أوان التحضير لأي احتفالية بشكل لذيذ ويعكس قدراً من الحميمية والتواصل الذي يجمع ولا يفرق.
٭ هذه المره الشجار كان مختلفاً واللاءات كثيرة.. (تنظير) (أخير منه) كلام البرلمان!!
عماد وأماني وانتصار داهمونا فجأة
(كابسين) مطار الخرطوم جاءوا لقضاء الإجازه مع الأهل والأصدقاء.. رغم أنهم وقعوا على (تحذيراتنا) يعرفون مسبقاً ما يجري لهم في محلية قال معتمدها إنه (شرّط)3 جزم مشياً على الأقدام لحل أزمات المواصلات والنظافة والفريشة والبرك الخضراء.. وفات على الرجل أن القصة ليست (سباق ضاحية).. يا مولانا (إدارة المدن دي حاجة تانية خصوصاً العواصم).. أليس كذلك أيها الوالي على الخرطوم؟؟!
٭ بنية (أماني) القادمة من أمريكا قالت لي ونحن في عز (الشيه) أنا زعلت يا عمو.. ليه تخلوا (المويه في الشوارع؟!)
لم أجد إجابة مثلما لم أجد إجابة لإصرار الأعضاء على إقامة حفلات الاستقبال للقادمين بهذه (القلايات) التي يسمونها (شوايات).. لقد نافست الركشات في تكاثرها وضجيجها و(نطيطها) وسلحفائية خدماتها و(استهبالها).. فلا يعقل الانتظارلأكثر من 4 ساعات لصحن شيه و(أم فتفت) وشوية (روب) وتجيك فاتورة فنادق 5 نجوم.. قلت (لعلي الجديد) تستاهلوا لأنكم في حالي من (التماهي والاستسلام) لنحلات القروب من (أيام الدار) والعباسية والعرضه والفتيحاب!! جلاء قالت.. مني قررت.. هدي هددت.. إيمان حلفت.. أمل كتبت.. هويدا زرعت الخ النحلات!!
٭ أين رأى جلال.. وين وجهة نظر هشام.. خالد كوهين مصطفى.. حسن عز العرب.. علي معتصم.. الخ القاده والفرسان..؟!
أين شيخ (رأفت) من كل الذي يجري أمامه.. يا شيخنا مدد ما (تأصيل)..الأول فيه بركه.. والباقي منزوع القشطة..
٭ ويا أصحابي رغم كل ذلك هأنذا اعترف أمامكم بأن (لمتكم حلوه).. القروبات أضحت شئياً آخر بخلاف ما خطط لها الخواجة.. (سودناها) وختيناها في (الواطه) بعد أن كانت(معلقه) في الأثير..
قالوا هي عالم (افتراضي) ومع ذلك حولناها لعالم (واقعي) من التواصل.. نلتقي رغم تفرقنا في قارات الدنيا بكل تبايناتها الجغرافية والمناخية وعوامل الطقس واختلاف ظروف السكن والعمل. * القروبات أضحت حقيقه واقعية في حياتنا نحشد لها الوسائد والحشايا والقلوب و (الرصيد).. ونقتطع لها الوافر من الزمن ونغني (الوافر ضراعوا أمنتوا الرسول)..
٭ و(نحله)على كف الواتساب ولا (فراشه) حايمه على شاطئ النيل الخصيب..!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *