زواج سوداناس

وزير الدولة بالصناعة يدعو للاستفادة من التقانات وأفكار الخبراء المشاركين فى ملتقى التصنيع والابتكار



شارك الموضوع :

دعا دكتور عبده داؤود وزير الدولة بالصناعة رئيس اللجنة التنفيذية العليا لملتقى التصنيع والابتكار للاستفادة من أفكار الخبراء المشاركين فى الملتقى وتبادل الرؤى للمساهمة فى تطوير الصناعة الوطنية بالاستفادة من الفرص الواعدة التى أعدتها الولايات لتجد فرصاً للتسويق ،اضافة الى ضرورة الاستفادة من التقنية والتقانة والخبرات والتجارب التى جاء بها المصنعون المشاركون من دول بلاروسيا وتركيا والمجر واثيوبيا وكينيا والصين والهند وتونس والكويت وغيرهم من ضيوف البلاد.
وقال لدى مخاطبته صباح اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم الجلسة الافتتاحية لملتقى التصنيع والابتكار إنه يتم فى الملتقى مزج التقانات والخبرات ورؤوس الاموال مع موارد السودان الكبيرة وذلك وفق منهجية للوصول للغايات التي تقود لمستقبل زاهر للصناعة ولتحقيق الأهداف المنشودة .
وأوضح ان الملتقى خصص جلسة غداً للقاء بوزراء القطاع الاقتصادي للتعرف على مزيد من الفرص الاقتصادية فى السودان ،وأضاف ان البرنامج يشتمل على زيارات للمنشآت الصناعية بجانب معرض خاص للابتكارات يعكس للآخرين أن السودان يبدع ويبتكر .
وأعرب عن شكره لوزراء الدولة ورؤساء اللجان المنظمة للملتقى على ما بذلوه من جهد كما شكر منظمة اليونيدو ومكتب الاستثمار بالبحرين والسفراء بالدول الذين ساعدوا فى توصيل الدعوات الخارجية ،واتحاد الغرف الصناعية الشريك الاساسي فى البرنامج والخبراء الذين اعدوا المشروعات ،والراعين للملتقى وهم بنك الخرطوم ومصرف التنمية الصناعية وباش فارما وmtn ومجموعة جياد ومجموعة دال .كما شكر الاجهزة الاعلامية .
وتقدم بشكر خاص لرئيس الجمهورية راعي الصناعة فى السودان وحيا النائب الاول على دعمه المتصل وتشريفه لافتتاح فعاليات الملتقى .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سوداني اصيل

        معوقات الانتاج تتمثل في الرسوم الكثيرة وارتفاع الضرائب والجمارك

        كلما كثرت الضرائب كلما قل الانتاج الزراعي والصناعي

        لايعقل ان تصل الرسوم من زكاة وضرائب ورسوم محليات وغيرها في بعض الاحيان الي 55%

        هذا هو السبب الاساسي في تعطل الصناعة

        وقد قرانا قبل ايام توقف 3054 مصنعا بالبلاد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *