زواج سوداناس

وزير الإعلام يؤكد استعداد الوزارة لدعم برامج التدريب لمنسوبيها في الداخل والخرج



شارك الموضوع :

قال الدكتور أحمد بلال عثمان وزير الاعلام “نحتفل بيوم الإعلام الوطني الذي سيستمر لمدة شهر كامل حتي 26 يوليو مؤكدا أن هذا المؤتمر يأتي من اجل التقييم والتقويم والتفاكر”، مؤكدا اهتمام رئاسة الجمهورية بقضايا الاعلام .
ودعا لدى مخاطبته المنتدى الشهري للاعلام السوداني بعنوان ( عامان علي مؤتمر قضايا الاعلام وما زال الوطن حاضرا في المشهد ) بالقاعة الكبرى بالوزارة اليوم ، الي ضرورة ربطت الترقي في الهيكل الوظيفي للهيئات والوحدات التابعة للوزارة بالتدريب ،معلنا عن استعداد الوزارة لدعم برامج التدريب لمنسوبيها في الداخل والخارج مشيدا بأكاديمية السودان لعلوم الاتصال ودورها في تدريب وتأهيل الاعلاميين من داخل البلاد وخارجها مؤكدا اهتمام الوزارة بالتدريب ورفع القدرات للعاملين في الحقل الإعلامي .
ودعا بلال الي ضرورة مواجهة تحديات الاعلام الالكتروني والذي قال “تنبع خطورته في سرعته وانتشاره وعدم وجود ضابط له ” وقال “لدينا المركز الإعلامي الحديث والذي هو في نهايات تأسيسه والذي سيتولى هذا الأمر “.
وطالب الاستاذ عبدالله جادالله مساعد المدير العام لشؤون التحرير بوكالة السودان للانباء بضرورة اجازة هيكل الوكالة ووجود آلية لتتابع وتنفذ توصيات مؤتمر الإعلام الثاني فضلا عن تنفيذ قرار مجلس الوزراء 141 القاضي بتمكين وكالة السودان للأنباء لتكون مصدرا رئيسيا لأخبار السودان وشدد على ضرورة تحسين أوضاع العاملين بالوكالة حتي يؤدوا دورهم كاملا .
من جانبه أكد البروفيسور علي شمو اهمية توفر الدعم المادي للاعلام وتوفير المعينات اللازمة ليقوم بواجبه .
واعلن الامين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات الاستاذ عبد العظيم عوض عن تشكيل لجنة من وزارة العدل والمجلس القومي للصحافة والمطبوعات مشيرا الي ان اللجنة انجزت حتى الآن 90% من تعديلات قانون الصحافة .
من جهته اكد الامين العام لمجلس التخطيط الاستراتيجي الدكتور عباس كورينا أن قيام مؤتمر الإعلام الثاني يعد مكسبا للاعلاميين مؤكدا ارتباط الإعلام بالأمن القومي مناديا بضرورة تنفيذ استراتيجيات الدولة .
وأكدت الدكتورة سلوى حسن صديق مدير أكاديمية السودان لعلوم الاتصال والتدريب اهمية وجود إعلام متخصص ودعمه مناديا بضرورة توفير الدعم اللازم للتدريب والتأهيل.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *