زواج سوداناس

نائب الرئيس يأمر بمنع تسجيل الكيانات القبلية والجهوية بالعاصمة تعزيزاً للوحدة الوطنية



شارك الموضوع :

تعهد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن بان تعمل عاصمة البلاد على تعزيز ممسكات الوحدة الوطنية وأمر سلطات ولاية الخرطوم بمنع تسجيل أي كيانات قبلية أو أثنية أو جهويه داخل العاصمة حتي تصبح العاصمة رمزاً للقومية.
وأعلن حسبو خلال مخاطبته لدورة الانعقاد الثالثة لمجلس تشريعي ولاية الخرطوم المخصصة لخطاب والي الخرطوم عن قيام مؤتمر تقييم وتقويم تجربة الحكم الاتحادي في شهر أغسطس القادم في إطار برنامج إصلاح الدولة وذلك بغرض الوقوف علي ايجابيات وسلبيات التجربة واثني على المجهودات التي بذلتها ولاية الخرطوم في الحوار المجتمعي كبديل للعنف اللفظي والجسدي.
وطالب حسبو حكومة الخرطوم بالتركيز في المرحلة القادمة على قضايا تخفيف أعباء المعيشة وتوفير مياه الشرب وتأهيل المشاريع الزراعية والصناعية وتحقيق التغطية الشاملة بخدمات التأمين الصحي وتعميم الرعاية الصحية الاولية والاهتمام بالنظافة.
كما طالب حسبو أعضاء المجلس التشريعي تحمل مسئولياتهم كاملة والتأكد من سريان قرارات العلاج المجاني الذي توفر له الدولة سنوياً (115 مليون دولار ) .
والي الخرطوم فريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين كشف في خطابه عن توجه حكومته في المرحلة القادمة لوضع خطة استراتيجية حتي العام 2030م تركز في الأساس على القضايا الاستراتيجية وإصدار قانون يحرم الخروج عن الخطة الاستراتيجية.
وقال الوالي ان مشروع الحي النموذجي سيكون أساسا للمرحلة القادمة باستنفار طاقات المجتمع لبسط الخدمات الاساسية فيما يتواصل العمل في تعزيز قدرات الأجهزة الشرطية والامنية لتحقيق الأمن الشامل لتأمين المعابر وضبط دخول الأجانب عبر المعابر ومتابعة الظواهر الوافدة للحد من انتشار الجريمة.
وفيما يلي الخدمات أوضح الوالي ان الهدف الاستراتيجي هو توفير مياه الشرب من النيل بنسبة 100% معدداً المشاريع التي تمت في هذا الصدد والتي يجري تنفيذها .
وقال الوالي ان الهدف الأساسي لمشاريع الصحة هو توفير الخدمة للمواطن بالقرب منه حتي لا يتكبد مشاق الذهاب للخدمات في وسط المدينة مستعرضاً المراكز والمستشفيات والعلاج التخصصي الذي دخل في الخدمة مؤخراً .
كما تطرق الوالي للمجهودات المبذولة في التعليم لزيادة عدد المدارس والفصول بغرض استيعاب الهجرة الوافدة ومعالجة الاكتظاظ والاختلاط وقال ( لا نقبل بأي نقص في الكتاب ) وستعمل علي توفير دورات المياه والأسوار بكل مدارس الولاية.
وفيما يلي النظافة قال الوالي ان الوضع الراهن لها لا يتناسب مع طموح الحكومة وهي تحتاج الي تعاون الجهود الرسمية والشعبية مطالباً أعضاء البرلمان المساعدة في اعمال النظافة.
وأشار الوالي للأهمية التي تمثلها الزراعة لولاية الخرطوم مؤكداً عدم التراجع عن قرار وقف تحويل الأراضي من زراعية الي سكنية وتكوين لجان لإصدار ضوابط لحفظ حقوق المواطنين وتخطيط القرى وتسليم سكانها شهادات بحث.
وفيما يلي العمل الاجتماعي أعلن الوالي ان خطة تشغيل مائة الف شاب تم فيها حتى الآن تشغيل (60) الفا بتكلفة قدرها (300) مليون جنيه بالإضافة الى توفير مشاريع إنتاجية لـ (129) ألف مستفيد فيما تم رفع نسبة التغطية بخدمات التأمين الصحي الى 70% كأعلى نسبه في البلاد .
الي ذلك كشف رئيس المجلس التشريعي المهندس/ صديق الشيخ ان المجلس قرر مراجعة كل التشريعات التي فاقت (120) تشريعا وقانونا غير ان مستوى التطبيق لم يكن بقدر الحماس الذي صدرت به .
وقال ان أعضاء المجلس اتجهوا لممارسة دورهم الرقابي من خلال الزيارات الميدانية والتفتيش لمواقع الخدمات .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عادل سيد احمد

        ها التشادي ده انت ما ترجع بلدك كايس شنو

        الرد
        1. 1.1
          الجعلي السلفي

          اتقي الله أخي الكريم و دع عنك العنصرية !!!
          و إن كنت أنا شخصياً غير مرتاح لمثل هذا القرار لأنه يجب أن يشمل جميع الأحزاب السياسية !!! و لكنها بداية جيدة
          بعدين حتى لو كان اصلو تشادي … فيها شنو ؟؟؟
          إنت ما عارف إن الشعب التشادي بيحبنا و بينظر لينا كقدوة
          بعدين الوقفة الوقفوها معانا التشاديين هينة؟ جزاهم الله خير … هم السبب من بعد الله في تأمين حدودنا الغربية
          عمرك ما سمعت بالقوات السودانية التشادية المشتركة ؟؟؟ هم السبب من بعد الله في حمايتنا من المخدرات و تهريب البشر و تجارة الرقيق و التنظيمات المشبوهة !!!
          إنت عندك فكرة عن كمية الطلبة التشاديين القاعدين يدرسوا علوم اللغة العربية و الشريعة في السودان و خصوصاً في جامعتي أفريقيا العالمية و أم درمان الاسلامية ؟؟؟
          عندك فكرة عن المد العربي و الاسلامي البقت السودان رافعة بيرقه في العمق الافريقي ؟؟؟
          عندك فكرة إنه أهل تشاد إتأثروا بالثقافة العربية الاسلامية السودانية و إنه أكيد القصة دي عاملة جن كلكي للفرنسيين الذين ظنوا بأن تشاد في جيبهم ؟؟؟؟
          وفق الله دولة تشاد حكومةً و شعباً و أصلح الله حاكمها العاقل إدريس دبي و أصلح الله بطانته …
          و رجاءً دعوها فانها منتنة أو كما قال بابي و أمي هو (صلى الله عليه و على آله و سلم )

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *