زواج سوداناس

10 دقائق فصلت بين أردوغان وموته أو اعتقاله



شارك الموضوع :

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن 10 دقائق كانت تفصل بينه وبين الموت أو الاعتقال بعد أن داهم الانقلابيون فندق مرمريس ليلة الجمعة وتفاجأوا بمغادرته المكان.

وقال أردوغان في مقابلة مع قناة “CNN” بثت الاثنين 18 يوليو/تموز: “جرت في مرمريس عملية موجهة ضدي. وتمت تصفية حارسيّ الشخصيين. ولو تأخرت 10 دقائق قبل الخروج، لكنت قتيلا أو أسيرا”.

وأكد أردوغان أنه كان يقضي مع أفراد أسرته عطلة في مرمريس، عندما علم بالأحداث في أنقرة واسطنبول وأماكن أخرى، في حوالي الساعة العاشرة مساء، الأمر الذي دفعه إلى مغادرة الفندق فورا.

وأضاف أنه اضطر بعدها للتوجه إلى الشعب التركي، عبر الهاتف، بكلمة دعا فيها الناس إلى الخروج إلى الشوارع.

وذكرت مواقع تركية مع بدء محاولة الانقلاب، الجمعة 15 يوليو/تموز أن مروحيات فتحت النار على الفندق الذي كان متواجدا فيه أردوغان بمرمريس بولاية موغلا غربي تركيا، بعد فترة وجيزة من مغادرته له.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *