زواج سوداناس

إثيوبيا لمصر: يجب ألا يكون سد النهضة مصدراً للنزاع



شارك الموضوع :

أكد رئيس وزراء إثيوبيا، هايلاماريام ديسالن، أن سد النهضة يجب أن يفيد جميع الأطراف، ولا يجب أن يكون مصدراً للنزاع.

وقال ديسالن، خلال لقائه الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الاثنين، على هامش اجتماعات القمة الإفريقية المنعقدة في كيجالي بروندا، إن بلاده ملتزمة بتعزيز التعاون مع مصر في شتى المجالات في ضوء وحدة المصير وحاجة البلدين إلى العمل معاً لمواجهة التحديات المشتركة، مشيراً إلى حرص بلاده على بناء علاقات قوية وثابتة مع مصر بما يحقق مصلحة الشعبين.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية، السفير علاء يوسف، أن الجانبين أكدا خلال اللقاء أهمية البناء على الروح الإيجابية والثقة المتبادلة التي تسود منذ التوصل إلى اتفاق حول إعلان المبادئ الموقع في الخرطوم، وعن تطلعهما لبدء الدراسات الخاصة بسد النهضة قريباً من أجل التوصل إلى توافق حول قواعد الملء والتشغيل في إطار التزام الطرفين الكامل بما نص عليه اتفاق إعلان المبادئ، بما يضمن مصالح مصر المائية وحقها في الحياة، فضلاً عن مساعي إثيوبيا التنموية.

كما أشار يوسف إلى أن الجانبين اتفقا على مواصلة خطوات وضع تصور للهيكل المقترح للجنة الثلاثية العليا التي تجمع البلدين مع السودان تنفيذاً لتكليفات القمة الثلاثية الثانية التي عُقدت في شرم الشيخ يوم 20 شباط/فبراير 2016، حيث وجهت مصر الدعوة بالفعل لإثيوبيا والسودان للمشاركة في اجتماع بالقاهرة على مستوى الخبراء وكبار المسؤولين للتوصل لصيغة نهائية، قبل رفعها للرؤساء في القمة الثلاثية القادمة.

ورحب السيسي بما تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين من تطور ملحوظ خلال العامين الأخيرين في مختلف المجالات، مؤكداً على أهمية المضي قدماً نحو تفعيل ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الأخير للجنة المشتركة بين البلدين التي عُقدت في أديس أبابا خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2014، خاصة في ضوء رفع مستوى اللجنة لتصبح لجنة عليا على مستوى القيادات السياسية للبلدين.

كذلك أكد الرئيس المصري أهمية مواصلة تطوير العلاقات المصرية الإثيوبية على المستوى الشعبي في ظل الروابط التاريخية التي تجمع بين الشعبين، فضلاً عن حرص مصر على مواصلة تقديم برامج التدريب وبناء القدرات للإثيوبيين، إلى جانب تقديم المساعدات التنموية والفنية والإنسانية بما يساهم في تحقيق التنمية التي يطمح إليها الشعب الإثيوبي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس الوزراء الإثيوبي أشاد خلال اللقاء بمواقف القيادة السياسية في مصر وحرصها على انتهاج سياسات حكيمة على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا.

وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الصعد. واتفق الجانبان على مواصلة التنسيق والتشاور حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة مع انضمام إثيوبيا إلى عضوية مجلس الأمن اعتباراً من أول كانون الثاني/يناير 2017.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *