زواج سوداناس

الحكومة تتعهد بإزالة العقبات التي تواجه الصناعة



شارك الموضوع :

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح، عزم الدولة على رفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج القومي الإجمالي، من 20,8% عام 2015م الى 27%، وإزالة كافة الصعوبات التي تواجه الصناعة، ودعا المستثمرين للدخول في الصناعات التحويلية في القطاع الزراعي والاستفادة من مبادرة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير لتحقيق الأمن الغذائي العربي لما يمتلكه السودان من ميزات نسبية في ذلك المجال.
وأعلن النائب الأول خلال مخاطبته ملتقى التصنيع والابتكار بقاعة الصداقة أمس، التزام الحكومة أمام الشعب بأن تمضي الصناعة في النهوض وفق الاستراتيجية المعدة، وأن يكون للصناعة السبق في تحقيق الكفاية من الانتاج الصناعي.
من جانبه قال وزير الصناعة د.محمد يوسف ان خطة الدولة للاصلاح الاقتصادي تبنى على قاعدة زيادة الإنتاج الصناعي باعتباره المحرك لبقية القطاعات الإنتاجية الأخرى، ونبه الى أن استخدام التكنولوجيا أسهم في تعزيز القدرة التنافسية لمنتجات القطاع الصناعي السوداني.
وأضاف أن الملتقى يشكل بداية عهد جديد للصناعة في السودان بعد وضع الخطط والبرامج والسياسات التي تحكم عمل القطاع الصناعي في السودان.
ومن جهته ذكر رئيس اتحاد الغرف الصناعية معاوية البرير، أن الصناعة لها دور كبير لكنها تحتاج الى التقنيات الحديثة ورؤوس أموال محلية واجنبية ضخمة، بالتركيز على المشاريع الاستراتيجية الداعمة للاقتصاد الكلي، وأشار الى التركيز على سلع الصادر لزيادة الميزان التجاري.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *