زواج سوداناس

حسبو: قضية الاقتصاد (إيمانية) ومجتمعنا (شايل نفسو) و (كاذب) من يقول خطط للأمطار ولازم (نكتر) من الدعاء والتضرع



شارك الموضوع :

وجه نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن ولاية الخرطوم، بإنشاء برلمان في المحليات يطلق عليه (برلمان الضحى) لسماع آراء المواطنين في الحكومة ومناقشة قضاياهم.
وقال حسبو خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمجلس التشريعي لولاية الخرطوم أمس (عايزين الناس تتكلم وتقول آراءها، اعملو برلمان الضحى في الأحياء والمحليات، نحن لينا 26 عام في الحكم وما في شي بخوفنا ولو في تقصير نسمعو من الناس).
وشدد نائب الرئيس على ضرورة تمثيل النواب للدوائر بصورة حقيقية، وقال: (نحن ما عايزين مخرجين، عايزين تمثيل حقيقي للجماهير في المجالس التشريعية والبرلمان)، وضرب مثلاً بالرئيس التركي ودعوته لشعب بلاده للوقوف ضد الانقلاب، وقال: (أوردوغان طالب شعبه فاستجاب له، نحن عايزين نشوف شعبنا ونستمع لآرائه).
وحول قضايا الأمن الغذائي كشف حسبو عن إنتاج مشروع الجزيرة لنسبة 30% من إنتاج القمح للعام الحالي، ولفت الى اتجاه الرئاسة لدعم الإنتاج، وقال: (بعد عام حنمزق فاتورة القمح الخارجي)، وأوضح أن نمو الاقتصاد يرجع لأن الحكومة تعتبر القضية إيمانية، وقال: (المنظمات الدولية تسألنا عن كيفية نمو الاقتصاد في ظل الحصار الاقتصادي)، وأضاف (مجتمعنا شايل نفسو).

وحول التخطيط والاستعداد لفصل الخريف، قال حسبو :(كاذب من يقول خططنا للمطر، ولازم نكتر من الدعاء والتضرع لله).
وكشف نائب الرئيس عن أشخاص وصفهم بتجار الدواء قال إنهم يقفون ضد مجانية العلاج ويحاربونه، وزاد (في ناس بتاجروا في الدواء ويحاربوا مجانية الأدوية)، ووجه المجلس التشريعي بمراقبة تنفيذ قرارات رئاسة الجمهورية بشأن مجانية علاج الأطفال دون الخامسة والعمليات القيصرية وعلاج السرطان وغسيل الكلى وعمليات الطوارئ التي تسدد لها وزارة المالية 115 مليون دولار.
ووجه حسبو ولاية الخرطوم بمنع تسجيل أية كيانات قبلية أو إثنية أو جهوية داخل العاصمة حتى تصبح العاصمة رمزاً للقومية، وقال: (ما ممكن ننقل للعاصمة هذه الأمراض، أي زول عايز يبقى ناظر أو عمدة يمشي هناك، هنا ما في عمد ونظار).
وطالب نائب الرئيس، وزارة المالية بالولاية بمراجعة الفصل الأول من الميزانية، وأعلن قيام مؤتمر تقييم وتقويم تجربة الحكم الاتحادي في شهر أغسطس القادم، في إطار برنامج إصلاح الدولة وذلك بغرض الوقوف على إيجابيات وسلبيات التجربة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        نخلص حقوقنا يوم القيامة

        يا اخي (إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة،)
        دولة بها برلمان اتحادي واحسب عدد المجالس التشريعية بالولايات ومعذور لو غلطت في العدد ؟؟؟؟ومجلس ولايات إلى الآن لم نفهم ما هو دوره في حياة المواطن المغلوب على أمره…. ولجان شعبية …..وقاعدية …ومنظمات عمل ….. ولجان حوار مجتمعي غير محدد الأجل ….وتجي في النهاية تقول لينا برلمان الضحى. لقد وصلتم مرجلة بعيدة في الإفلاس واصدق ما قلت انكم بقيتم في الحكم 26عاماً ولكن الواقع … لينا 26 سنة ولم يعد لينا شيئاً جديدا لنقدمه لكم.

        الرد
      2. 2
        عاقل

        المواطن يئس من حاجة اسمها وجه ونادى وطلب وعبارات تحانيس عملت لينا غصة في حلوقنا نحن دايرين عبارات مثل اجلد اسجن اقتل لكل من سلب حق المواطن المغلوب على امره امور التهاون في حقوقنا لا تنفع معنا، يا جماعة الخير نحن وصل بنا الضيق ما وصل ارحمونا.

        الرد
      3. 3
        الجعلي السلفي

        كيزان تركيا دافع عنهم الشعب لأنهم عملوا من أجل الشعب و حاربو الفساد بدلاً من أن يتبنوه !!!
        أها انتو سويتو شنو !!!
        للأسف ما كفاية السويتوه!
        من ما كنا أطفال و الناس ديل بيقولو حنمزق فاتورة القمح
        عمري ما بانسى شعارات نأكل من ما نزرع و نلبس من ما نصنع !!!
        بقى لسان حالنا نأكل و نزرع من ما تصنع الصين !!!
        شكيناكم لي الله !!! و الله يهدينا و يهديكم و يصلح الحال و الأحوال آمين!!!
        لكن برضو الحمد لله على نعمة الأمن و الأمان !!! الحمدلله حمداً كثيراً !!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *