زواج سوداناس

السودان وفلسطين توقعان أربع اتفاقيات للتعاون



شارك الموضوع :

وقع الجانبان السوداني والفلسطيني، ليل الثلاثاء، بالقصر الرئاسي السوداني عدداً من اتفاقيات التعاون المشترك خلال جلسة المباحثات الرسمية التي ترأسها الرئيسان السوداني، عمر البشير، والفلسطيني، محمود عباس، الذي بدأ زيارة رسمية للسودان تستغرق ثلاثة أيام.

وشملت الاتفاقيات اتفاقية إنشاء لجنة وزارية مشتركة، واتفاقية لجنة تشاور سياسي بين وزارتي الخارجية في البلدين، واتفاقية تعاون ثقافي في مجال التعليم العالي، واتفاقية في مجال التعليم .

ورحب الرئيس البشير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني، بزيارة الرئيس عباس، مبيناً أنها تأتي في ظروف يمر بها العالم الآن، من مشاكل وصراعات داخل عدد من الدول العربية .

وجدّد موقف السودان الثابت تجاه القضية الفلسطينية، لافتاً إلى أنهم بحثوا القضايا الثنائية والإقليمية والدولية .

من جانبه أعرب الرئيس عباس عن التضامن مع السودان في مواجهة العقوبات الاقتصادية الظالمة، التي تستهدف التطور الاقتصادي المنشود.

وأكد موقف بلاده الثابت بمؤازرة شعب وحكومة السودان، وقال “نرفض الانتقائية التي تستهدف فخامة الرئيس، عمر حسن أحمد البشير، المنتخب من شعبه”.

لجنة مشتركة

وقال عباس إنه بحث مع الرئيس السوداني سبل تطوير العلاقات بين البلدين، وأنه جرى الاتفاق على إنشاء لجنة وزارية مشتركة، ستنعقد قريباً بين البلدين.

وأضاف “أن ما تم توقيعه من اتفاقيات وما سيتم توقيعه مستقبلاً، نأمل أن يؤدي إلى رفع مستوى العلاقات إلى ما يطمح إليه الشعبان الشقيقان، وسيؤدي إلى زيادة الاستثمارات والتبادلات بين البلدين”.

كما أعرب عباس، عن الشكر والعرفان للسودان على وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في كل المجالات وفي المحافل الدولية.

وقال عباس إنه أطلع البشير على آخر المستجدات في فلسطين، جراء استمرار الاحتلال وتفشي الاستيطان، كما أطلعه على الجهود لحشد الدعم العربي والدولي للمبادرة الفرنسية، لعقد مؤتمر دولي للسلام، على أساس قرارات الشرعية الدولية، وخلق آلية تواكب المفاوضات في إطار زمني للمفاوضات وللتنفيذ.

وأعرب عن ثقته بأن القمة العربية القادمة في موريتانيا ستدعم الموقف الفلسطيني بالقرارات التي تسانده في مسعاه السياسي، وكذلك في دعم صموده وثباته على أرضه وتحقيق طموحات شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وأكد الرئيس الفلسطيني عزمهم على توحيد شعبهم وأرضهم والذهاب إلى تشكيل حكومة وتنظيم انتخابات، بجانب استمرارهم في إعمار قطاع غزة بعدما أصابه من دمار نتيجة ثلاث حروب إسرائيلية عليه.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        mukh mafi

        وقع الجانبان على اربع اتفاقات بين البلدين
        1- تبادل الخبرات العلمية في مجال صناعة ……….. اكمل الباقي
        2- فتح المجال والغاء التاشيرات لمواطني الدولتين (وهو يعني نحن حنمشي هناك)
        3- تبادل الخبرات بين البلدين في مجال ابحاث الذرة والطاقة النووية ( مش لم نعرف نجيب الرغيف)
        4- انشاء بنك مشترك بين البلدين برأس مال 3 مليار دولار على ان يزيد راس المال خلال العشر سنوات القادمة ليصبح عشر مليار دولار .. ( الحصا هنا وهناك راقد)

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        الناس تفتش تتطور وتبارى فى الدول الفيها فايده واخينا ده مبارى لينا الفلسطيزيين والجيوبوتيين والصوماليين والارتريين … بلاء يخمكم الاتنين …

        التقول البلد ناقصه هموم .. ديل ارزقية دولار شغالين على قفا الامم المتحدة وباقى الدول لحس سااااااااااهى …. ومابيلحسو الا بالدولار الامريكى … وقضيتهم مدخل للماكلة .. الواحد تلقاهو نضيييييييييييييف ولابس وماكل احسن من ابو اهلنا ويجى ده يقول ليك اخوانا والقضية واليهود وماعارف شنو … اليهود ذاتهم بيدعمو الفلسطينين … بس بطريقة غير مباشرة …

        خليكم فى البلد .. وهل البلد .. حال البلد وحال السودانيين وفكونا من النفخه الكضابه … بلا عروبه بلا …………. بلا جرب

        الرد
        1. 2.1
          الجعلي السلفي

          الله يسامحك يا سوداني مغبون
          كلام ما بيشبهك نهائي
          اتقي الله يا أخي و تذكر هذا البيت
          فلا تكتب بخطك غير شيءٍ يسرك في القيامة أن تراه !!!
          هذه الشعوب البسيطة و المغلوبة على أمرها هم الذين يحبوننا و يحترموننا و يقدرونا !!!
          أرجوك توقف عن الظلم و كن مسلماً قولاً و فعلاً !!!

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *