زواج سوداناس

مباحثات مشتركة بين البشير وأبومازن



شارك الموضوع :

عقد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير والرئيس الفلسطينى محمود عباس ابومازن مباحثات مشتركة بالقصر الجمهورى مساء الأمس وتناولت المباحثات العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها وتطور القضية الفلسطينية ، وتم خلال المباحثات التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون بين البلدين ، وعبر رئيس الجمهورية المشير عمر البشير فى تصريحات صحفية عن سعادته بزيارة الرئيس الفلسطينى محمود ابومازن للتشاور والتفاكر حول القضايا الثنائية والدولية والإقليمية برفقة وفد كبير من المسؤولين الفلسطينيين .

وقال البشير ان الزيارة تأتى فى ظروف معروفة يمر بها العالم العربى من مشاكل وصراعات وما يتعرض له الفلسطينيون من ظلم وعدوان وظلم مستمر بمصادرة اراضيهم وإقامة المستوطنات عليها ، مضيفاً ان موقف السودان ظل ثابتاً تجاه القضية الفلسطينية منذ بدايتها ومازال يقف معهم فى قضيتهم العادلة لنيل حقوقهم وإقامة دولتهم على ارضهم وعاصمتها “القدس” ، وزاد : تفاكرنا حول مجالات التعاون في القضايا الإقليمية وأن ما يحدث في العالم العربي ضعف للدول العربية .

وتمتد الزيارة ليومين يلتقى خلالهما ابومازن قيادات بالسودان واعضاء الوفد بنظرائهم وقال ان الزيارة دفعة قويه للعلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات .

من جهته شكر الرئيس ابومازن الرئيس البشير وقدم شكر الشعب الفلسطينى للشعب السودانى على وقوفه معه فى قضيته العادلة فى كل المجالات وقال ان الزيارة فرصة سانحة لبحث سبل تطوير العلاقات بين البلدين ، مضيفاً أن الجانبين إتفقا علي إنشاء لجنة وزارية مشتركة ستنعقد قريباً ، معبراً عن أمله أن الإتفاقيات التي تم توقيعها اليوم ( الأمس ) وما يتم توقيعه مستقبلاً تؤدي الي زيادة الإستثمارات والتبادل التجاري .

وقال أبو مازن أنه أطلع الرئيس البشير على آخر المستجدات فى بلاده جراء إستمرار الإحتلال كما اطلعهم على جهودهم لحشد الدعم العربى والدولى للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولى للسلام على أساس قرارت الشرعية الدولية وخلق آليات للمفاوضات وفق إطار زمنى ، مجدداً ثقته في دعم القمة العربية المقبلة للموقف الفلسطيني وتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني ، معرباً عن تضامنه الكامل مع السودان في مواجهة العقوبات الإقتصادية الظالمة التي تستهدف التطور الإقتصادي ، مجدداً رفضه إستهداف الرئيس البشير ، وزاد : أنه أكد للرئيس البشير أنهم بصدد إجراء إنتخابات وتشكيل حكومة الي جانب الإستمرار في إعمار قطاع غزة والبحث في مجريات الأحداث في المنطقة ، مؤكداً وقوفهم مع وحدة البلدان العربية ضد تقسيم أي بلد عربي وضد الإرهاب ونحن جزء من التحالف الإسلامي الذي تقوده السعودية لمكافحة الإرهاب ، متابعاً : نتطلع زيارة لإستقبال الرئيس البشير في فلسطين .

SMC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *