زواج سوداناس

بالصور.. زيدان يضم أبناءه لقائمة “ابن الوز عوام فى كرة القدم”



شارك الموضوع :

اعتاد الجميع دائماً على سماع اسم “زيدان” واحد فقط داخل أروقة العملاق الإسبانى ريال مدريد، نظراً لوجود الأسطورة الفرنسية على رأس الجهاز الفنى للفريق، بعد أن كان أحد أبرز نجومه، وحقق معه العديد من الإنجازات، ولكن يبدو أن الوضع سيتغير تماماً، بعدما قرر زيزو ضم نجليه لوكا وإنزو، لقائمة الريال التى سافرت إلى كندا، لخوض مباريات ودية تحضيرية للموسم الجديد، ليكون هناك أكثر من زيدان فى الفريق الأول للميرنجى. ولم يكن زيدان وحده من أساطير كرة القدم العالمية، الذين أبهروا العالم فى حقبة التسعينيات، ويقدمون أبنائهم الآن للجماهير كى يكلموا مسيراتهم المضيئة فى ملاعب الساحرة المستديرة، بل كان هناك أكثر من نجم سار على دربه، نرصدهم لكم فى التقرير التالى.. 1 – زيدان وأبنائه المدرب الفرنسى ضم نجليه إنزو ولوكا لقائمة الريال المكونة من 25 لاعباً، للعب أمام باريس سان جيرمان، تشيلسى وبايرن ميونخ، حيث يعتبر إنزو (21 عاماً) قائد الفريق الرديف للريال “كاستيا”، ويلعب فى خط الوسط، ويتمتع بقدر كبير من المهارات، بينما لوكا (17 عاماً) هو حارس مرمى فريق تحت 19 عاماً، ولعب معه فى دوري أبطال أوروبا للشباب، وكلاهما يلعب لمنتخب فرنسا، مثل والدهما. 2 – باتريك كلويفيرت ونجله جاستين أسطورة الهجوم فى منتخب هولندا وفريق برشلونة الإسبانى سابقاً، الذى فاز بدورى أبطال أوروبا مع أياكس أمستردام عام 1995 عندما سجل هدف الفوز فى شباك ميلان، وكان عمره وقتها 18 عاماً فقط، يلعب ابنه جاستين (17 عاماً) مثله فى خط الهجوم أيضاً بفريق الشباب فى أياكس، الذى كان يدربه باتريك، قبل توليه منصب مدير الكرة فى باريس سان جيرمان، لذلك قد ينتقل اللاعب الصغير إلى البياسجى مع والده، بعدما أبدى النادى الفرنسى اعجابه الشديد بقدراته التهديفية. 3 – جورج هاجى ونجله يانيس جورج هاجى هو أسطورة المنتخب الرومانى، وأبرز لاعب فى تاريخ بلاده على الإطلاق، وأطلق عليه لقب “مارادونا البلقان” نظراً لمهاراته الفائقة، التى قاد بها بلاده لربع نهائى مونديال 1994، ولكن يبدو أن نجله يانيس صاحب الـ 17 عاماً سيكمل مسيرة تالقه، بعدما لعب معه فى الفريق الأول بصفوف فيتورول الرومانى الذى يدربه هاجى الأب، لمدة موسم كامل، مما أهله للانضمام لفيورنتينا الإيطالى، بدءاً من الموسم المقبل، ليبدأ مشواره الاحترافى الحقيقى. 4 – دييجو سيميونى ونجله جيوفانى سيميونى هو أحد أفضل نجوم المنتخب الأرجنتينى، والآن قد أصبح أحد أفضل المدربين فى عالم كرة القدم، بعد قيادته أتلتيكو مدريد لتحقيق إنجازات كبرى، أبرزها الفوز بلقب الليجا فى 2014، والوصول لنهائى دورى أبطال أوروبا مرتين فى 3 أعوام، والآن هناك نجله جيوفانى (21 عاماً) الذى يلعب مهاجماً فى صفوف العملاق الأرجنتينى ريفربليت، والذى سجل 10 أهداف فى 12 مباراة مع فريقه الموسم الماضى، ويسدد الركلات الحرة على طريقة النجم كريستيانو رونالدو. 5 – هنريك لارسون ونجله جوردان لارسون الذى كان نجم المنتخب السويدى وبرشلونة الإسبانى وسلتيك الأسكتلندى، وفاز مع البارسا بدوري أبطال أوروبا فى 2006، عندما صنع هدفى الفوز على أرسنال، بعد نزوله بديلاً فى اللقاء، أطلق على نجله اسم جوردان، تيمناً بمايكل جوردان أسطورة كرة السلة الأمريكى، ويتميز اللاعب الصغير صاحب الـ 19 عاماً، والذى يلعب لفريق هيلسينجبورجس السويدى، ومنتخب بلاده تحت 19 عاماً، بقدرات تهديفية هائلة مثل والده، مما جعل الأسطورة زلاتان ابراهيموفيتش يشيد به كثيراً. 6 – باولو مالدينى ونجله كريستيان باولو مالدينى سار على خطى والده الراحل تشيزارى، وأصبح من أساطير ميلان الإيطالى، حيث فاز معه بدورى أبطال أوروبا 5 مرات، والدوري الإيطالي 7 مرات، خلال مسيرة حافلة امتدت لـ 25 عاماً، لعب خلالها 902 مباراة، ويلعب حالياً نجله كريستيان (20 عاماً) فى صفوف الروسونيرى أيضاً بقلب الدفاع، ويحمل شارة قيادة فريق تحت 19 عاماً، ويتطلع لأن يكون خليفة لجده ووالده فى صفوف الفريق. 7 – بيبيتو ونجله ماتيوس أوليفيرا قبل 22 عاماً احتفل بيبيتو نجم البرازيل السابق بطريقته الشهيرة بعد أحد أهدافه فى مونديال 1994، الذى فاز بلقبه مع السامبا، وذلك احتفالاً بقدوم مولوده الجديد، الذى اصبح الآن لاعباً مثل والده، والذى أسماه بيبيتو ماتيوس أوليفيرا تيمناً بأسطورة ألمانيا السابق لوثر ماتيوس، وبدأ اللاعب الصغير مسيرته فى صفوف فلامينجو البرازيلى، قبل أن ينتقل لفريق إستوريل بارايا البرتغالى، وعلق على احتفال والده الشهير قائلاً: “ما زلت أحتفظ بهذا الفيديو على هاتفى المحمول”. 8 – ريفالدو ونجله جونيور “ريفالدينيو” سيظل ريفالدو عالقاً فى أذهان عشاق السامبا، كأحد أفضل أساطير المنتخب البرازيلى، حيث توج صانع الألعاب المتميز بلقب مونديال 2002 مع بلاده، وتألق كثيراً بقميص برشلونة الإسبانى، وبعد أن امتدت مسيرته الكروية لأعوام طويلة لعب بجوار نجله جونيور فى صفوف فريق موجى ميريم، وسجل كليهما هدفاً فى مباراة واحدة، إلا أن “ريفالدينيو” الصغير انضم بعد ذلك لبوافيشتا البرتغالى، ولكنه يلعب الآن مع إنترناسيونال البرازيلى.

 

زيدان زدان باترك سميوني لارسون مالديني 7201620205428993زيدان-(6) جنينيو رفالدو

 

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *