زواج سوداناس

قيادي حوثي: سنضرب المدن السعودية ونجبر سكانها على النزوح



شارك الموضوع :

وعد قيادي بارز في جماعة “أنصار الله” الحوثيين، بضرب المدن السعودية وإجبار السكان فيها على النزوح في حال فشلت مشاورات الكويت، مؤكدا أن المرحلة المقبلة ستشهد أعنف العمليات العسكرية ضد ما أسماه بـ”العدوان السعودي”.

وقال القيادي في الجماعة، يوسف الفيشي المكنى بـ”أبي مالك”، مساء الجمعة، إن الحوار الجاري في الكويت، والذي وصفه بـ”البيزنطي”، بات على مسافة أيام من الفشل، حيث تمخض فولد فأرا برعاية من أسماه بـ “غراب الأمم المتحدة” في إشارة إلى المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ.

وهدد “أبو مالك الفيشي” المملكة العربية السعودية، على حسابه بموقع “فيسبوك” بـ”حرب هي الأعنف في نتائجها عليهم، ستجعل من آل سعود يعضون أصابع الندم، إلا إذا تلافوا ذلك عبر استغلال ما بقي من أيام، لإنجاح الحوار وإيقاف الحرب التي ورطتهم بها الولايات المتحدة الأمريكية”.

وتوعد السعوديين باستهداف مدنهم وإجبارهم على “البكاء والنزوح كما نزح أطفال ونساء اليمن”، مشددا على أن المعادلة ستتغير لدى عناصر الجيش واللجان الشعبية التابعة لهم، وأن صبره سينفد، وسيبدأ بضرب المدن والبنى التحتية في المملكة، بخلاف عملياته السابقة ضد مواقع الجيش السعودي.

ودعا القيادي البارز في جماعة الحوثي اللجان الشعبية وعناصر الجيش الموالية للجماعة إلى ضرب المدن السعودية. واستثنى منها مكة والمدينة نظرا لحرمتهما وقداستهما، وحتى تبقى آمنة للحجاج والنازحين، حسب تعبيره.

ويمثل هذا التهديد تطورا لافتا في خطاب الرجل، الذي سبق وهاجم إيران بعدم التدخل في شؤون اليمن وامتدح السعودية، في أعقاب الكشف عن بدء اللقاءات السرية بين الحوثيين والسعوديين في نيسان/ أبريل الماضي.

ولم يتسن لـ”عربي21” التأكد من المعلومات الواردة في حساب “الفيشي” من مصدر مسؤول في الحوثيين.

عربي21

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *