زواج سوداناس

قال إن جوبا متردِّدة في تنفيذ اتفاقياتها مع الخرطوم البشير: الجنائية مسيَّسة وقُضاتها مُرتَشون



شارك الموضوع :

صوّب رئيس الجمهورية المشير عمر البشير انتقادات حادة للمحكمة الجنائية الدولية ووصفها بالمسيَّسة واتهم قوى معادية للسودان بالوقوف خلفها، وأكد أنها في طريقها للزوال، ووصف قضاتها ومستشاريها بالمرتشين وقال إنهم تسلموا “17” مليون دولار نزلت في حساباتهم الشخصية لتلفيق التهم ضد السودان.

وقال البشير في مقابلة تلفزيونية مع القناة الرواندية، على هامش القمة الإفريقية بكيجالي: “إن المحكمة الجنائية ليست عادلة وقناعاتنا أنها موجهة للقادة الأفارقة فقط”. مشيراً إلى ترتيبات لقيام محكمة إفريقية للنظر في مختلف القضايا.

وفي سياق آخر أكد الرئيس البشير أن دارفور آمنة تماماً ولا توجد بها حركات متمردة، مشيراً إلى أن قيام الاستفتاء الإداري الأخير برهن على استتباب الأمن والاستقرار في كل ولاياتها.

وقال الرئيس البشير إن حكومة الجنوب مترددة في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الخاصة بالحدود وتأمين المنطقة منزوعة السلاح، مُشيراً إلى تحرك إقليمي ودولي للسودان لإنهاء العقوبات الأمريكية الأحادية المفروضة على البلاد.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        برغم احترام الجنوبييين كلهم لك …..طبعا ح يطلعو حسة ناس ابو محمد وابو احمد وكل الفاقد التربوى يقولو من متين بتحترموه وبقول ليهم البشير قال لينا انتو حشرات فى لحظة زعل واستقبلناه فى جوبا بالورود لانو سودانى أصييييل مها حصل وهو من منحنا استقلالنا من الاستعباد والعنصرية والجهوية والقبلية وعقبال باقى الهامش …..انا هنا بقول للبشير المشكلة فى الحوليك ودير بالك هم من ورطوك فى الجنائية وانت برئ منها …..مافى فى الدنيا دى كلها رئيس بيتهم بقتل شعبو طيب وين الباقيين ؟؟؟؟ صحصح يا بشير الامة قبل فوات الاوان ان شاء الله تجيب اخوانك …لان هنالك غدر بائن والله يستر هنالك حملة ضد المقربين اليك والى الخرطوم المعتمد نائبك الاول والاخر ونفس سيناريو اردوغان افطر بيهم سريع قبل ما يتعشو بيك وشعبك كلو بكرة ح يطلع ليك

        الرد
      2. 2
        Ahmed abourami

        وأن القاده الجنوبيين تحلو بأدنى قدر من من التقاليد السودانيه باعتبارهم كانوا مؤاطين سودانين سابقا لظلوا ممتنين للسودان كونه منحهم دوله كاملة للسياده فحسب ولكنه منحهم معها ينيه تحتبه ونفط يجرى تصديره عبر الخرطوم وتعاون تجارى على الحدود وخبرات تعينهم على انشاء دولتهم ولكن يبدوا انهم لم يجدوا شيئا من السودانيه فى دمائهم السمراء ارجو ان تكون وصلتكم الفكره

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *