زواج سوداناس

جنوب السودان.. الاتفاق على تعيين بديل لـ”مشار” من المعارضة



شارك الموضوع :

أعلن مسؤول حكومي من جنوب السودان، السبت، وجود اتفاق تم بين وزراء حكومة الوحدة الوطنية، على تعيين شخصية تختارها المعارضة المسلحة، لتشغل منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية، بدلاً عن ريك مشار، إذا لم يستجب لمناشدات رئيس الجمهورية، سلفاكير ميارديت، بالعودة إلى العاصمة جوبا، لمزاولة مهام عمله كنائب أول لرئيس الجمهورية.

جاء ذلك على لسان مايكل مكوي لويث، وزير الإعلام والمتحدث الرسمي باسم حكومة جنوب السودان، خلال تصريحات صحفية اليوم في جوبا وقال: “لقد اجتمع وزراء حكومة الوحدة الوطنية واجازوا المقترح بالاجماع″.

من جهته، أضاف جيمس قديت داك، المتحدث باسم المعارضة في جنوب السودان، عبر بيان مقتضب، أن زعيم المعارضة ريك مشار، لن يعود إلى جوبا، إلا في ظل وضع ترتيبات أمنية جديدة، ووجود قوات تقوم بالفصل بين الجيشين كطرف ثالث.

ولم يتسن على الفور الحصول على تصريح من وزراء المعارضة المسلحة المتواجدين بالعاصمة جوبا حول مخرجات الاجتماع.

ولا يزال مكان وجود مشار غير معلوم وذلك منذ لحظة خروجه من الاجتماع الذي جمعه بالرئيس سلفاكير يوم 8 تموز/ يوليو الجاري، وحتى الآن.

ويخشي مراقبون أن تكون السلطات الحكومية قد بدأت في التخطيط للإطاحة بمشار من منصبه، عبر التحالف مع قيادات المعارضة الموجودين بالعاصمة جوبا، وتعيين أحدهم في منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية.

وشهدت جوبا في 8 يوليو/ تموز الجاري مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه مشار.

وأدت المواجهات المسلحة إلى مقتل ما يزيد عن 200 شخص بينهم مدنيون، كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألف آخرون، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة.

ومنتصف ديسمبر/ كانون الأول 2013، اندلعت معارك بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، ، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس/آب من العام الماضي، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل/ نيسان الماضي.

الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *