زواج سوداناس

بالفيديو: قطري يدخن سيجار من الذهب الخالص صنع خصيصاً من اجله



شارك الموضوع :

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمواطن قطري وهو يستعرض سيجار من الذهب الخالص عيار 24 صنع خصيصاً من اجله.
ويظهر في الفيديو المواطن وهو يفتح صندوق يحتوي على 5 من السيجار المصنوع من الذهب عيار 24 قيمة الواحد تصل إلى 5 الاف ريال.

 

 

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

 

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الجعلي السلفي

        لا حول و لا قوة إلا بالله
        بطر و إستهزاء بالنعمة عجيب !!!
        إن شاء الله الشيخ تميم يأدبك يا قليل التربية يا سفيه !!!
        و السفيه الزيك في الفقه الاسلامي يحجر على ماله !!!

        الرد
      2. 2
        التقدم وثقافة السخافة

        الجهل والتخلف اضافة الي التكبر والشعور بالأنا الكاذبة فهل من توبة قبل ان يحمي بها في نار جهنم – هذا المتكبر الذي فتح الله عليه فنزل من البعير ليمتطي افخم السيارات أسأله ماهو الفرق بين ان يسحب دخان التبغ من الاطار الذهبي او الورقي سوي التكبر علي عباد الله وعقد الشوفونية – ابليس يعمل لاغواء ابناء آدم ويجتهد لضمان دخولهم النار ولكن الكثير من ابناء آدم يهرول الي النار من تلقاء نفسه فتعطل عمل ابليس واصبح يبحث عن المتقين كما يبحت خريجي الجامعات السودانية عن العمل

        الرد
      3. 3
        ابو محمد

        لا اظن انها مصنوعة من إجل التدخين لان هذا لا يمكن ايضا …. و قد تكون معدة لحفظ مال فقط بدلا من الريال االذهبي سجارة ذهبية

        الرد
      4. 4
        mukh mafi

        كيف يدخن الذهب ؟؟ على من تضحكوا انتم .. الذهب معدن وانصهاره ليس بالساهل فكيف يدخن وهو لا يحدث دخان .. الحاصل انها اوراق ملفوفة بها سيجار ..

        الرد
      5. 5
        حمد

        ممكن جدا تدخينها لان من صفات الذهب انه يتمدد كلما تم ضغطه او طرقه حتي يصبح شفاف من شدة الرقة ويمكن لف السجارة به وتدخينها
        محشية شنو ؟ مفروض يحشيها بنقو سوداني ملبك بالعسل ومخلوط ببنقو هولندي سوبر وحشيش لبناني مع رحيق زهرة الافيون الافغانية و اوراق الكوكا الكولومبية المجففة ويدخنها اثناء احتساء قزازة ويسكي بلاك ليبل الببيعوهو في مطار الدوحة داك الزول ده حينقلب جيمس براون ويغني آي فييل قووود تانا نانا نا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *