زواج سوداناس

مغردون عرب.. تنفسنا الصعداء بعد كشف ملابسات هجوم ميونيخ



شارك الموضوع :

تابعت وسائل التواصل الاجتماعي العربية الهجوم على مركز تجاري في مدينة ميونخ الألمانية، والذي قال الادعاء العام إنه كان جريمة قتل عشوائي واضحة ليست لها صلة باللاجئين، وإن مرتكبها ألماني من أصل إيراني، وهنا بعض التعليقات.
تابع الناطقون باللغة العربية عن كثب تفاصيل الهجوم على مركز تجاري في مدينة ميونخ الألمانية، الذي حدث الجمعة (22 يوليو/ تموز 2016 ). وقالت النيابة العامة الألمانية إنه كان جريمة قتل عشوائي واضحة لا علاقة لها باللاجئين أو “داعش”، وإن الذي ارتكبها هو ألماني من أصل إيراني (عمره 18 عاماً) قبل أن ينتحر، وإنه كان يعاني من اكتئاب نفسي. وقُتِل في الجريمة 9 أشخاص منهم ثلاثة من تركيا وثلاثة من كوسوفو وواحد من اليونان.

ومن ردود فعل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العربية هو إبداء الارتياح بأن الهجوم لا يمكن إلصاقه بالمسلمين أو باللاجئين:

أحب اطمنكم علي ألمانيا و أن الحادث اللي حصل فيها امبارح مكانش ارهابي و لا يمت للدواعشه بصلة … ده واحد ابن… https://t.co/XKBEPjfYD3
— monaleeza ahmad (@monaleezaahmad) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

موقع أخبار 24/ الشرطة الألمانية: لا صلة لمنفذ هجوم ميونيخ ب #داعش أو اللاجئين #المانيا – عبر نبض @NabdApp
https://t.co/NxXGEYKRkx
— abdualzizsaif (@abdualzizsaif1) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

تنفسنا الصعداء بعد هذا الخبر ، و أتمنى من الأجانب في ألمانيا بما فيهم اللاجئين تنظيم مسيرة استنكارية لما حصل https://t.co/SMuXNv5uyr
— maher (@maher19_2) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

والتشديد على وجود مسلمين كثيرين في ألمانيا منذ عقود عديدة، وأنهم طيلة هذه الفترة وحتى اليوم يعيشون بسلام مع محيطهم، ولذلك فإن للإرهاب بالأحرى أسباب أخرى غير الثقافة والدين، ولذلك حتى لو كان هذا الهجوم “إرهابياً” ومتعلقاً بفصيل يدعي انتماءه للإسلام فلا ينبغي تعميم ذلك على جميع المسلمين، ولا بد له أن يكون متعلقاً بالسياسة والاستبداد والحروب:

@PhD_Q8i
ألمانيا فيها مسلمين كثر، ولم يصدر منهم أذى
وكذلك في كل دول أوروبا
فعل من ينتمون لاحزاب وقوى ” جهادية ”
يجب أن لا يعمّم
— rmalghanem (@raihanaRG) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

ومناشدات بأن يلتفت الإعلام الغربي أيضاً إلى الضحايا الكثيرين في البلدان العربية كسوريا التي تشهد اقتتالاً وضحايا يومياً:

يموت ب المانيا و فرنسا والغرب يشتغل الاعلام اما #كلنا_حلب#كلنا_داريا#منبج_تباد والمسلمين يموت الاعلام العربي والضمائر الا من رحم ربي
— Nwaaafq8 (@NawagQ822) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

وتبرُّؤ من جميع عمليات القتل مهما كان نوعها وفي أي بلد كانت:

نحن نرفض كل عمليات القتل والارهاب سواء كانت في اي بلد من بلاد العرب والمسلمين أو في ألمانيا أو فرنسا أو اي بلد أوروبي آخر
— محيا العلونى (@al3lonam8421) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

واستغراب على انتقاد ألمانيا لحالة الطوارئ في تركيا بعد الانقلاب الفاشل في حين أنه تم إعلان حالة الطوارئ في مدينة ميونخ لحدث أصغر من حدث الانقلاب:

الخميس: ألمانيا تحث تركيا على إنهاء حالة الطوارئ بعد انقلاب عسكري
الجمعة: ألمانيا تعلن حالة الطوارئ بسبب رجل مسلح
— rola katib (@rola1katib) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

أعلان المانيا حالة الطوارئ بسبب شخص مختل عقلياً “مسألة فيها نظر” وأعلانها في تركيا بسبب إنقلاب عسكري “جريمة لا تغتفر” منقول

صب قهوه يا ولد
— محمد العبدالله (@lmlm2005) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

وإشارة إلى اليمين المتطرف الذي قد يستغل مثل هذه الأحداث الجنائية لإثارة مشاعر الكراهية ضد المهاجرين في أوروبا والغرب إجمالاً:

فكرة هؤلاء منبوذين داخل ألمانيا، شهدت مظاهرة الهم لا يتعدو عشرين واحد وسط شتم واستنكار من مئات الألمان أنفسهم https://t.co/O3q7ugdkxN
— Ahmad Alshdefat (@ahmadalshdefat) ٢٣ يوليو، ٢٠١٦

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *