زواج سوداناس

حاتم الوسيلة والياً لنهر النيل



شارك الموضوع :

قالت مصادر إنه بات في حكم المؤكد تعيين اللواء حقوقي معاش حاتم الوسيلة واليا لولاية نهر النيل، وينحدر الوسيلة وهو أحد قيادات المؤتمر الوطني، من منطقة شبشة الشيخ برير بولاية النيل الأبيض، وقد عمل في عدة مناصب من بينها والي ولاية البحر الأحمر.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الجعلي السلفي

        الله يستر
        يا جماعة الزول ده كيف ؟؟؟ في حياتي ما سمعت عنو
        بشروا الله يبشرنا و يبشركم بالخير

        الرد
      2. 2
        الجعلي السلفي

        زي ايلا ولا إداري فاشل ؟؟؟
        ولا اهلنا في نهر النيل دقسو؟؟؟؟
        إذا نص ايلا قبلانين !

        الرد
      3. 3
        سوداني غيور

        المتعافي ذاق من ناس عطبرة

        الرد
      4. 4
        atbarawia

        خلوه يجي عشان الملاريا تستقبلوا والتايفويد ومخلفات الولاة السابقين – فليدافع عن نفسه منها وليحم المواطنين – والا فالعود حيثما أتى أحمد

        الرد
      5. 5
        واحد من الناس

        والله جابوا ليكم ماسورة كان والي في البحر الاحمر زمن القذارة والتخلف ولم يقدم خيرا لاهلها….الحرس القديم من المسئولين ديل كلهم فاشلين وناس نضمي ما ناس شغل

        الرد
      6. 6
        انجلينا

        وماذا عن استثماراته ؟ لكن احسن لناس السلفى والقدلى وغيره من حريم السلطان عسى ولعل ينجح وأعملو معه سويا ووحدو جهودكم مستهدفين الوطن وهو أصلا جزوره من الشمال وأقيمو المشاريع لاهل ولايتكم ووحدو الكيانات التى بدأت تتشظى وزمان كان كل أهل السودان من ربع قرن تجد الامان فى ولاية نهر النيل حيث السكة حديد والكنيسة وطيبة أهل الولاية

        الرد
      7. 7
        واحد من الناس

        والله والله والله جاكم والي ممتاز وراجل وشجاع وماكوز رجل شاطر ورجل قانون محامي واللوا وصوفي دي ابن الشيخ الوسيلة الشيخ السماني الشيخ برير
        رجل نظيف جدا وهو من قله من المسؤولين ألما سرقوا ولم يمدو يدهم للمال العام. وهو شقيق الرجل الأصيل السماني الوسيلة بحر السد علم علي راسة نار
        ربنا يوفقه يا ناس نهر النيل دي يتمتع بالحزم العسكري الأصيل قبل الانقاز وفي نفس الوقت هو المحامي الشاطر من أمثال احمد خير ومحمد احمد المحجوب وعبدالله الحسن ومرغني النصري

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *