زواج سوداناس

سلفاكير يعيّن رسمياً تعبان دينق خلفاً لمشار



شارك الموضوع :

أعلن رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير، الإثنين، أنه عيّن تعبان دينق نائباً له، خلفاً لخصمه اللدود رياك مشار، الذي غادر العاصمة جوبا بعد معارك عنيفة في بداية الشهر الجاري، في خطوة يتوقع أن تزيد تأزيم الأوضاع في الجنوب.

وقال كير، في تصريح عبر الإذاعة، “أخذاً في الاعتبار لتصويت كبار قادة “التمرد السابق” بشأن تعيين خليفة للنائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان، وبموجب السلطات المخولة لي، أصدر هذا المرسوم الجمهوري بتعيين تعبان دينق نائباً للرئيس”.

ويشغل دينق حتى الآن منصب وزير المعادن في حكومة الوحدة الوطنية، وكان عيّن السبت من بعض أعضاء التمرد السابق لتولي مهام نائب الرئيس إذا لم يعد رياك مشار إلى جوبا.

ويؤكد تعيين دينق الخلافات القائمة داخل التمرد السابق، التي عرف كير كيف يستغلها لإبعاد خصمه الرئيس مؤقتاً على الأقل.

ومشار -الذي لا يزال يحظى بدعم العديد من كوادر التمرد السابق- سعى بشكل مسبق للطعن في تعيين دينق في منصب نائب الرئيس.

وقد فر مشار من جوبا، في خضم المعارك الدامية التي وقعت بين قواته وقوات الرئيس كير من 8 إلى 11 يوليو الجاري.

وكان كير قد طلب الأسبوع الماضي من مشار العودة إلى جوبا، لكن الأخير قال إن أمنه غير مضمون في العاصمة، واشترط لعودته نشر قوة تدخل من دول المنطقة.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        الى الامام يا ود السلاطين اضرب الخونة اللئام بيدا من حديد ان ما يحدث الان وسط القبائل والصراع القبلى يجعلنا نتسائل كيف نسكت تلك الصراعات هل بانتظار العملاء والخونة والمارقين !!!!!!الامور وااااضحة لا تخدع لمعادلات وتحانيس فلابد من دك حصون تلك المجموعات المسلحة المدعومة من الاحباش والشيطان ومن غير الممكن ان تقول ان الحرب قد وصلت الحد ولكن لابد ان نفعلها وان نكسب الحرب كما كسبها الزعيم المقيم مبديو عندما فتح الخرطوم بدون ان يروق الدماء ودخل قلوب ملايين السودانين فقط بالمعاملة التى يفتقدونها وكان قدموه الميمون فرحة كبيرة لاكثر من ألف اسرة كان أرادها يقاتلوننا ووقعو فى الاسر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *