زواج سوداناس

المؤتمر الوطني يعلن رفضه القاطع للاجتماع التحضيري مع المعارضة



شارك الموضوع :

أعلن المؤتمر الوطني رفضه القاطع لعقد مؤتمر تحضيري، عقب إبداء قوى (نداء السودان) استعدادها للتوقيع على خارطة الطريق. وقال أمين أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطني ووزير الإعلام ياسر يوسف في تصريحات صحفية عقب اجتماع القطاع السياسي امس، إن الخارطة حددت لهم فقط اجتماعاً مع آلية (7+7)، لبحث كيفية إلحاقهم بالحوار.
ودعا يوسف المعارضة للإسراع في توقيع الخارطة، لإكمال المفاوضات مع الحركات المسلحة من جهة، وإلحاقهم بالحوار من جهه أخري، من أجل الوصول للؤتمر العام للحوار، الذي سوف يحدد موعده في اجتماع الجمعية العمومية للحوار، مطلع الشهر المقبل.
وقال يوسف إن هناك إلتباساً من قوى المعارضة بعد اجتماع باريس، المنفض الخميس، وأعرب عن خيبة أمله من ذلك، وقطع بأن خارطة الطريق في بندها الثالث ذكرت ضرورة إلحاق قوى المعارضة بالحوار الجاري في قاعة الصداقة لمناقشة القضايا القومية.
ورفض امين الاعلام بالمؤتمر الوطني الاتهامات الموجهه لحزبه من قبل قوى سياسية، بأنه يعمل بالتنسيق مع بعض الأحزاب، لإسقاط بعض توصيات الحوار، وقال (من حق أحزاب الحكومة، والمؤتمر الوطني منها، أن تجتمع لتوحد رؤيتها في كل قضايا الحوار، وليس في التوصيات فحسب)، ولفت الى ان الحزب في إطار تحالف كبير من حقه توحيد رؤاه في كافة القضايا.
وحول مطالب المعارضة ذكر (فليذهبوا بكل القضايا التي يطالبون بها إلى المفاوضات).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        والله سودانكم دا ما يمشى لقدام الا الرئيس يكون رئيس لكل السودانيين ويلغى حكاية المؤتمر الوطنى دا نهائى وينفى كل اعضاءه بدون استثنا خاصة بعد خروج العمالقة من الفدائيين الاتني والجاز ومصطفى اسماعيل وغيره من كبار السن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *