زواج سوداناس

باسم يوسف: هذا هو الوقت المناسب للسخرية من “ترامب”



شارك الموضوع :

أعرب الإعلامي الساخر باسم يوسف، الذي يقيم حاليًا في أميركًا عن خشيته من تعرض ابنته لنوع ما من الفصل والتمييز والتنميط العنصري.

وقال عبر حوار مع موقع “ديلي بيست” الأميركي بحسب “التحرير”: ليس هذا هو المناخ الذي تريد لابنتك أن تكبر فيه، لذلك من المهم مكافحة هذا النوع من الكراهية والتمييز”.

وحول برنامجه الجديد على شبكة “فيوجن” اضاف: “أعيش في كاليفورنيا وأقود تويوتا بريوس، وأنا أصلًا نباتي، إذن فكل شيء على ما يرام.. إنَّه الوقت الأنسب لأكون في الولايات المتحدة، حيث يقدم ترامب ما لا يصدق من المواد التي يمكن السخرية منها.. هذا أشبه بفترة جورج بوش الابن”.

وأشار الموقع إلى أنَّ الحلقة الثالثة لبرنامج “كتالوج الديمقراطية” الذي يقدمه باسم يوسف تحمل عنوان “ترامب واحد يحكمهم جميعًا”، وأذيع على الهواء في 22 يوليو الجاري، حيث علق باسم: “من العظيم رؤية الولايات المتحدة تستعد لفكرة أن يحكمها البلطجي الأكبر صاحب الذهب الأكبر، وهذا نفس ما نفعله في الشرق الأوسط”.

وخلال الحلقة، زار يوسف حشدًا انتخابيًّا لترامب، ووجَّه سؤالًا لشاب من مؤيديه، فأجابه قائلًا: “إنَّه سوف يجعل أميركا عظيمة مجدَّدًا”، وعلَّق يوسف: “وجدت نفسي وكأنني في غرفة صدى صوت”.

وانتقد يوسف – بشكل كوميدي – دعوات ترامب العنصرية لحظر دخول المسلمين الولايات المتحدة، وتبنيه نهجا ديكتاتوريًّا.

وفي مقتطفات عرضتها شبكة فيوجن، قال يوسف عن ترامب: “الرجل البرتقالي لديه كل صفات القائد الأعلى السحري، فهو يسيطر على الإعلام، وعنيف”، مستشهدًا بلقطات للمرشح الجمهوري خارج حلبة “wwe” وهو يطرح فينس ماكمان رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة الشهير أرضًا.

وأردف الإعلامي الساخر: “إنه يخرس معارضيه”، مستعينًا بلقطة فيديو ينهر فيها ترامب منافسه المرشح المنسحب جيب بوش، مطالبًا إياه بالتزام الصمت.

ذكر الموقع الأميركي ان باسم هرب من وطنه الأم بعد أن وقع في شرك الرقابة المفروضة في بلاده، والآن بات جون ستيوارت مصر جاهزًا لخوض التحدي على أرض الولايات المتحدة.

رصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *