زواج سوداناس

وزارة المعادن: السودان سيصبح الثاني أفريقياً في إنتاج الذهب



شارك الموضوع :

توقع وزير المعادن د.أحمد محمد محمد صادق الكاروري، يوم الأربعاء، أن يصل السودان إلى المرتبة الثانية في إنتاج الذهب بأفريقيا نهاية العام الجاري بعد أن كان يحتل المرتبة الثالثة في الإنتاج بعد دولتي جنوب أفريقيا وغانا.

وقال الوزير خلال لقاء جمعه مع سفير السودان في الهند سراج الدين حامد، إن وزارته حال وصولها هذا العام لإنتاج مئة طن من الذهب، سيحتل السودان المرتبة الثانية في إنتاج المعدن بأفريقيا وسيكون من ضمن الدول العشر الأعلى إنتاجاً للذهب في العالم.

وأكد أنهم يتطلعون لأن تلعب الهند دوراً كبيراً في تصنيع المعادن حال وصول شركاتها للاستثمار في السودان خاصة في مجال صناعة الحديد الذي قال إن السودان يمتلك منه مليارات الأطنان من مناطق حلفا شمالاً حتى جنوب كردفان جنوباً.

مجال التصنيع
وتوقع الكاروري أن تسهم الهند في الدخول في مجال تصنيع الأحجار الكريمة لما لها من باع طويل في هذا المجال، إلى جانب شراء الذهب السوداني وتصنيعه لجهة أنها تعد من أكبر المشترين في العالم للذهب، واعداً في الوقت ذاته بتسهيل الإجراءات كافة للمستثمرين الهنود.

من جهته، أكد سفير السودان بالهند سعيهم الجاد لتطوير العلاقات السودانية الهندية في مجال المعادن وإمكانات جلب المستثمرين الهنود خاصة من القطاع الخاص.

وقال إنه تطرق إلى كيفية التغلب على المشكلات التي تعوق انسياب التمويل بين البلدين بمعالجة ما تراكم من أعباء مالية سابقة “الديون”.

وأشار إلى اتفاقهم في هذا الخصوص على فتح قناة مباشرة مع المدير العام لهيئة الأبحاث الجيولوجية “الذراع الفني لوزارة المعادن” بغرض تنفيذ خطة الوزارة في تطوير الإنتاج السوداني في مجال المعادن والقضايا الأخرى كافة المتعلقة بالتعدين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        نمر الجزيرة

        من انجح وزراء السودان
        تبارك الرحمن ما شاء الله
        احتراماتي لكم يا أخ الكاروري وجزاكم الله خير على اخلاصكم و تفانيكم
        الصراحة السودان قبل عشر سنوات كان تقريباً الطيش في أفريقيا في إنتاج الذهب
        و قريباً حا يبقى البرنجي … إن شاء الله لخير لسودان و أهله
        بس بالله عليكم ما تدخلوا لينا اليهود بتاعين جنوب أفريقيا ناس دي بيرز … لأنو ديل من أكبر تجار الحروب في أفريقيا
        و اللبنانيين كمان رجاءاً خاصاً لأنو ديل كمان شواطين كبار و تجار حروب و مخربين و نصابين و أي صفة زفت و طين فيهم … الغالب طبعاً و ليس الكل !!!
        وبكرة ما يقومو يعينوا لينا اللمبي وزير معادن ؟ أنا متأكد إنه خاتي عينوا على الوزارة دي

        معرفي قد تغير إلى نمر الجزيرة
        الجعلي السلفي سابقاً

        الرد
      2. 2
        عاقل

        لو سال نهر النيل ذهبا ما بنفعنا.

        الرد
      3. 3
        radar

        صدقني يا نمر الجزيرة انت نمر من ورق. ياراجل انت نصيح الناس دي بتحب تتكلم عن المستقبل وعمرهم ما في واحد منهم قال حققنا كذا وكذا بالارقام. يا غبي الكلام ده تسمعو من كل وزير وما عليك الا ان تلاحظ صيغة المستقبل في كل خطاباتهم وتصريحاتهم ولكن ما في واحد يقول أنه حققت أي حاجة ووالي الخرطوم لم فعلا لقى الحتات كلها باعوها الان طلع ليهم بالخطة الاستراتيجية يعني ما تسألوني عن أي انجاز الا بعد 10 -15 سنة ونوم يا حمار لما تجيلك العلوقة. وهو نفس الأسلوب الذي كان يتبعه الطفل المعجزة مصطفى اسماعيل لما كان وزير استثمار ولكن ليش نلومهم مادام الشعب السوداني من أغبى وبلد الشعوب على وجه الأرض.

        الرد
        1. 3.1
          نمر الجزيرة

          الله يسامحنا و يسامحك يا أخ رادار
          ما حصل أسأت ليك و إنت أسأت لي مرتين أخي الكريم
          بعدين أسأت لي نفسك ذاتك المرة التانية
          ليه أغبياء ؟
          فعلاً الذهب شغال و الله جعلو من أسباب تراجع التمرد و تقليل البطالة و الحمد لله كثيراً !
          أنا ما شفت بي عيوني لكن شفت فلم وثائقي و تقارير و كمية كبيرة بتاعت شركات عالمية اتجهت الآن للاستثمار في ذهب السودان
          والله لا أعلم شراً عن الكاروري و لم ار ما يجعلني أبغضه حتى الآن و الأقل إحسان الظن في المسلم حتى يثبت العكس و ليس اساءة الظن حتى يثبت العكس …
          بعدين الزول ده قال على نهاية السنة دي و مش زي اللمبي بعد دشليون سنة
          أنا معاك في باقي كلامك ١٠٠٪ لكن الكاروري حتى الآن يدير وزارته بمهنية عالية ما شاء الله، و الحمد لله تعلمنا من آبائنا أن نقول للمحسن أحسنت و للمسيء أسأت بغض النظر!!!
          عفا الله عنا و عنكم يا رادار و السلام عليكم أخي الكريم

          معرفي قد تغير إلى نمر الجزيرة
          الجعلي السلفي سابقاً

          الرد
      4. 4
        محمد

        أين الشركة الروسية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      5. 5
        صداح

        اه وبعدين يعنى انعكاس الانتاج على حياة المواطن ده هو المهم كل الانتاج من الذهب الان خارج موازنة الدولة السنة الماضية الدخل المباشر من الذهب ماتجاوز 20 مليون دولار الباقى اشتراه بنك السودان من التعدين الاهلى وصدروا وجاب دولار وخسارة فى فرق السعر تجاوزت مليارات وعملت على رفع معدلات الضخم

        الرد
      6. 6
        خالد

        هو الكلام بفلوس

        الرد
      7. 7
        انجلينا

        والله يا رادار لا تعليق والله دا شعب غريب جدا لسة بيطبل لوزير ال الستة واربعون الف طن ذهب والشركة الروسية واشنقونى فى ميدان عام !!!!!!!! الحاصل ليكم شنو يا سودانيين البنيتو الخليج ومشهود ليكم بالامانة ……بعدين والى الخرطوم ومعتمد الخرطوم ابو شنب ديل ناس واضحيييين وقالو يا جماعة الناس القبلنا ديل حرامية عديييييل ….وووااضح ان العسكر أقل فسادا من المدنيين يارب كيف يكون الحال لو كا رئيسكم على عثمان ما البشير ؟؟؟؟ كان اشتريناكم كلكم لكن ما بناذاكم الا المتخازلين منكم من المستعربين والمتاسلمين

        الرد
        1. 7.1
          عطبراوي

          كلامك عين العقل انجلينا

          الرد
      8. 8
        الواضح

        الاخ انجلينا . ما تفعله في هذا الموقع عيب . قلت لك قبل كده كونك تختبئ خلف اسم جنوبية وتسئ للسودانيين انت بذلك تستقطب اللعنات علي اخواننا الجنوبيين وهم ليس لهم ذنب وبذلك سيصيبك منها وزر .يقول الرجل الكلمة لا يلقي لها بالا فتهوي به في نار جهنم . واثارة الكراهية بين الشعوب هذا فعل قبيح . ويا ادارة الموقع يجب ايقاف مثل هذا العبث

        الرد
      9. 9
        حمدان

        اين هي الشركة الصينية
        ولماذا لم يتم اعدام هذا الكاروري الحرامي الكذاب والاتفاق كان ان يتم اعدامه بعد ستة اشهر من مؤامرة وكذبة الشركة الروسية

        الرد
      10. 10
        سوداني اصيل

        تصدير الذهب الخام جريمة في حق الوطن ياوزير الغفلة

        يجب ان يتحول السودان بانتاجه الوفير الي مركز دولي للدهب

        وهنا سيجني السودان فوائد شتئ :

        تنشيط السياحة وزيادة ايرادات السياحة عن طريق :
        شراء تذاكر سفر وتاشيرات وايجارات فنادق وشقق فندقية ومواصلات واتصالات ومطاعم وعلاج وترفيه ومشتريات وهدايا واخيرا شراء المشغولات الذهبية وهذا يساهم في زيادة الدخل القومي وتحسن دخل الفرد

        ذلك يتطلب من الحكومة ان تسهل للمستثمرين ادخال احدث اجهزة تشكيل الذهب بارقي التصاميم الحديثة وان تكون الجمارك رمزية لتشجع علي توطين تلك الصناعة

        بعد ذلك يمكن ان يصدر بعض الذهب في شكل منتج نهائي

        اما الطريقة اللتي يتحدث بها وزير المعادن من اطنان فهو اسلوب سطحي جدا ويوحي بان رمال السودان كلها ذهب وهذه جريمة كبري والافضل للذهب ان يبقي في باطن الارض حتي تاتي حكومة تستثمره بالطريقة الصحيحة اما مايحدث حاليا فيسندم السودانيين عليه فيما بعد

        عند تصدير الذهب كسبائك تفقد البلاد مبالغ ضخمة جدا وتستفيد منها دول اخري

        مثال بسيط:
        تجار كثيرون يسافرون الي الخليج لجلب بضائعهم من المشغولات الذهبية وتستفيد تلك الدول تذاكر وتاشيرات ومواصلات واتصالات ومطاعم وترفيه وتسوق والخ

        ايضا العرسان يسافرون الي دول الخليج وغيرها لجلب الذهب من الخارج وتستفيد تلك الدول تذاكر وتاشيرات ومواصلات واتصالات ومطاعم وترفيه وتسوق والخ

        كل هذا المبالغ والفوائد ضائعة علي السودان وشعبه

        في حالة تطبيق الاقتراحات اعلاه سياتينا الناس من كل مكان ليشترو الذهب السوداني الخالص وتستفيد البلاد والعباد منهم

        الرد
      11. 11
        سوداني اصيل

        التعويل علي سد عجز البلاد من العملات الصعبة عن طريق غرف الذهب وتصديره خطأ فادح جدا

        لسبب بسيط ان الذهب يحافظ علي قيمته

        وان الخلل في الاقتصاد السوداني هو ان السودان اصبح دولة مستهلكة تستورد كل شئ حتي البصل والفول المصري والزيوت وحتي

        لحل هذه المشكلة يجب ازالة معوقات الزراعة والصناعة

        المزارع يشكو من الرسوم الكثيرة عليه

        وكل مصنع يئن من الرسوم الخيالية

        اما بهذه الطريقة سياتي يوم لانجد فيه جرام ذهب في باطن ارض السودان

        الرد
      12. 12
        سوداني اصيل

        مهما صدرت ياوزير الغلفة من اطنان لن تحل المشكلة لان كل عائد مايصدر ذهبا من عملات صعبة يستخدم في استيراد ادوية ومواد غذائية واحذية واواني بلاستيكية وملابس وغيرها

        وتظل الساقية لسة مدورة

        والايام اثبتت وتثبت لكم كل يوم

        ولكن من يقنع الديك

        الرد
      13. 13
        سوداني اصيل

        تقرير وزارة المعادن في 23 يونيو 2016

        ولفت التقرير إلى أن حصيلة صادرات القطاع في العام الماضي بلغت (2,57 مليار دولار) تمثل 83 بالمئة من الصادرات غير البترولية البالغة 3,1 مليار دولار وتشكل 59,1 بالمئة من إجمالي الصادرات البالغة ( 4,35 مليار دولار).

        يمعني :
        صادرات الذهب: 2.57 مليار دولار
        اجمالي الصادرات: 4.35 مليار دولار

        فلنقارن ذلك مع صادرات البن فقط في البرازيل:

        البرازيل صدرت في نفس العام (قهوة) باكثر من 6 مليار دولار !!!

        وتقولي دهب

        القصة ماقصة دهب القصة قصة نهب ياكاروري

        وانتو مادايرين الضائقة الاقتاصدية دي تتحل وكل عائدات الذهب تذهب للبنك المركزي عملة صعبة ويشتريها الكيزان بسعر االبنك المركزي 6 جنيهات للدولار ويوزعوها في السوق ب15 جنيه للدولار يعني في كل دولار الكيزان لاقين اكتر من 8 جنيه

        ليك حق تتفخر بالطنان لتطرب اسيادك فكلما ذاد انتاج الذهب كلما ذادت ارباح الكيزان من تجارة الدولار

        والله يكون في عون المواطن من ظلمكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *